ميلان يواجه برشلونة في أسوأ أحواله

ميلان يواجه برشلونة في أسوأ أحواله

ميلان – دخل ميلان مرحلة من عدم الاتزان بعد بداية سيئة للموسم المحلي جعلته يتأخر بفارق 19 نقطة عن روما متصدر دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم، ويتقدم بثلاث نقاط فقط على منطقة الهبوط قبل أن يلعب في ضيافة برشلونة في دوري أبطال اوروبا بعد الأربعاء.

ولم يعد ميلان قادراً إلى حد كبير على منافسة باقي الأندية المحلية التي يبدو أنها تتفوق عليه فيما يتعلق ببرامج الناشئين واكتشاف المواهب وأساليب إدارة النادي، وعلى مدار آخر 18 شهراً أجرى ميلان تغييرات عديدة لكنه لم يتطور تقريباً رغم محاولات المدرب ماسيميليانو اليغري.

وبدأت معاناة ميلان في نهاية موسم 2011-2012 عندما قرر تقليص ديونه وباع المهاجم الخطير زلاتان ابراهيموفيتش والمدافع القوي تياجو سيلفا إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، وكما ترك ميلان الثنائي صاحب الخبرة المكون من المدافع اليساندرو نيستا ولاعب الوسط جينارو غاتوزو.

وانتهج ميلان سياسة البحث عن المواهب الشابة وتطويرها رغم أن إدارة النادي نسيت ابلاغ ذلك للمشجعين وهو ما أبقى التطلعات عالية بشأن ما يمكن للفريق أن يحققه، وقالت باربرا بيرلسكوني مديرة ميلان وابنة رئيس النادي سيلفيو بيرلسكوني في كانون الأول / ديسمبر الماضي في إشارة إلى ستيفان الشعراوي كأحد الأمثلة: “يمكننا تحويل لاعبين شباب الى أبطال كبار في النادي”.

ودعمت جماهير المشجعين المتحمسين المدرب اليغري ومشروعه بالإعلان عن دعم المدرب بعد تقارير عن رغبة بيرلسكوني رئيس النادي في الاستغناء عنه، ورغم ذلك تغيرت سياسة ميلان مرة أخرى في الصيف الماضي فبدلاً من التعاقد مع لاعبين شباب، لجأ الفريق إلى لاعبين في منتصف أو قرب نهاية مشوارهم الكروي.

وأنفق ميلانو 11 مليون يورو على ضم اليساندرو ماتري الذي يملك سجلاً جيداً في إحراز الأهداف لكن عمره 29 عاماً، كما تعاقد مع السلوفيني فالتر بيرسا من جنوة في صفقة انتقال حر، واستعاد ميلان جهود لاعبه المبتلى بالإصابات كاكا 31 عاماً بعدما قضى أربع سنوات غير ناجحة في ريال مدريد وتعرض اللاعب البرازيلي لإصابة جديدة في مباراته الأولى مع الفريق، واتخذ ميلان قراراً غريباً بالسماح لأحد أبرز لاعبي الفريق كيفن برينس بواتينغ بالرحيل إلى شالكه بعد يومين من نجاحه في تسجيل هدفين للفريق أمام ايندهوفن في تصفيات دوري الأبطال.

وانتقد غاتوزو ناديه السابق على عدم انفاق المزيد من الأموال في سوق الانتقالات وقال في مقابلة تلفزيونية: “يجب إنفاق الكثير حتى يمكن بناء فريق قوي، في الوقت الحالي الاستثمارات قليلة، تتفوق أندية روما ونابولي ويوفنتوس على ميلان لأنها أنفقت الكثير على التعاقدات الجديدة”.

وفي الواقع أنفق ميلانو 27 مليون يورو في الصيف وفقاً لموقع ترانسفير ماركت المتخصص في انتقالات اللاعبين وهو ما يقل بفارق ضئيل عن يوفنتوس وانترناسيونال المتألقين هذا الموسم.

وتسببت هزيمة ميلان 2-0 أمام فيورنتينا الذي يتقدم عليه أيضاً في الترتيب في تقارير تتحدث عن رغبة باربرا بيرلسكوني في الاستغناء عن ادريانو غالياني المدير التنفيذي الذي يشغل منصبه منذ فترة طويلة قبل أن تنفي ابنة الرئيس ذلك، وقالت باربرا: “لم أطلب رحيل غالياني، في المكالمات العديدة التي أجريتها مع والدي بعد الخسارة أمام فيورنتينا، طالبت ببساطة بضرورة اجراء تغييرات في سياسة ميلان”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث