ميسي الساحر يثأر لنفسه في معقل ريال مدريد

ميسي الساحر يثأر لنفسه في معقل ريال مدريد

مدريد – فقد ليونيل ميسي جائزة أفضل لاعب في العالم لكرة القدم لصالح كريستيانو رونالدو لكنه ثأر لنفسه الأحد عندما تفوق على اللاعب البرتغالي في معقله وسجل ثلاثة أهداف قادت برشلونة للفوز 4-3 على مضيفه ريال مدريد في دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وتمكن ميسي – الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في العالم أربع مرات متتالية قبل أن ينتزع رونالدو منه اللقب العام الماضي – من إدراك التعادل 2-2 قبل نهاية الشوط الأول بتسديدة رائعة رغم وجوده وسط مجموعة كبيرة من مدافعي ريال.

وحافظ ميسي على هدوئه في استاد سانتياجو برنابيو ونفذ ركلتي جزاء بنجاح منها الركلة الحاسمة قبل ست دقائق من نهاية المباراة ليشعل الصراع على لقب الدوري الإسباني هذا الموسم.

وبات ريال – الذي تعرض قائده سيرجيو راموس للطرد في منتصف الشوط الثاني – يتساوى في رصيد النقاط مع جاره أتليتيكو مدريد المتصدر برصيد 70 نقطة لكل منهما.

وقلص برشلونة الساعي لإحراز اللقب للمرة الخامسة في ست سنوات الفارق إلى نقطة واحدة مع القمة قبل تسع جولات على نهاية المسابقة.

وقال ميسي (26 عاما) – الذي غاب عن الملاعب لنحو شهرين بسبب إصابة في الفخذ لكنه يتألق منذ عودته في يناير كانون الثاني الماضي – للصحفيين “هذا الفوز كان مهما جدا لنا.”

وأضاف “كانت مباراة رائعة للمشجعين ولنا. هذا الفريق يظهر في المناسبات الكبيرة لكن يجب أن نواصل. لا يمكن أن نشعر بالرضا لمجرد الفوز. يجب أن ننسى ما حدث سريعا ونركز على المستقبل.”

وبعد تسجيل ثلاثة أهداف بات ميسي ينفرد بصدارة هدافي مباريات القمة أمام ريال برصيد 21 هدفا متقدما بثلاثة أهداف على أسطورة ريال ألفريدو دي ستيفانو.

كما تقدم ميسي إلى المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الاسباني على مدار تاريخه برصيد 236 هدفا متقدما بهدفين على هوجو سانشيز مهاجم ريال ويبدو قريبا من تحطيم رقم المتصدر تيلمو زارا (251 هدفا).

وقلل ميسي من أهمية إنجازاته الشخصية وقال “أهم شيء أننا فزنا بالمباراة. تسير الأمور بشكل رائع بالنسبة لي على المستوى الشخصي لكن ما يجب أن نتذكره هو الأداء الرائع للفريق ككل.”

وأضاف “اقتربنا من الصدارة ويجب أن نستمر على ذلك حتى المباراة الأخيرة. يتبقى عدد محدود من المباريات ولا يمكننا تحمل أي أخطاء.”

وسجل رونالدو أيضا هدفا من ركلة جزاء أمس ليرفع رصيده إلى 26 هدفا في الدوري هذا الموسم متقدما بثلاثة أهداف على دييجو كوستا مهاجم أتليتيكو مدريد وخمسة أهداف على ميسي.

وكان رونالدو مثل باقي زملائه غاضبا من الحكم اونديانو ماينكو ودعا إلى عدم توليه مسؤولية إدارة أي مباراة قمة أخرى أمام برشلونة.

وقال رونالدو للصحفيين “الحكم اتخذ مجموعة من القرارات التي لا تصدق لكن يجب أن نواصل التقدم. في مباراة مثل ريال مدريد وبرشلونة يجب أن يقود المباراة حكم قادر على تولي المسؤولية.”

وأضاف اللاعب البالغ عمره 29 عاما “لا أريد استخدام الحكم كمبرر للخسارة لكن إذا حللنا المباراة سنجد الكثير من الأخطاء.”

وتطرق رونالدو إلى وجود رغبة لدى البعض في خسارة ريال دون أن يشير إلى أسمائهم وقال “ريال مدريد هو أعظم ناد في العالم والكثير يحسدونه على ذلك. يبدو الأمر صعبا لأن الكثير من الناس لا تريد فوزنا وخروج برشلونة من المنافسة على اللقب.”

وأضاف “من المحتمل أنهم لا يريدون فوز ريال بلقب الدوري هذا الموسم. هذا يدعوني للتفكير في أننا لا نحسم المباريات في أرض الملعب فقط لكن أيضا ببعض المساعدة الخارجية.”

وسيكون ريال في حاجة إلى تعويض هذه الخسارة سريعا عندما يلعب في ضيافة أشبيلية بعد غد الأربعاء بينما سيستضيف برشلونة منافسه سيلتا فيجو وسيلتقي أتليتيكو على أرضه مع غرناطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث