برشلونة يصطدم بأتليتيكو في قمة استثنائية بالدوري الإسباني

برشلونة يصطدم بأتليتيكو في قمة استثنائية بالدوري الإسباني

مدريد – يستطيع أتليتيكو مدريد أن يدحض أي شكوك تجاه قدرته في المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم عندما يستضيف برشلونة حامل اللقب مساء السبت لكن يجب عليه أولا أن يبطل مفعول المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي العائد بقوة بعد فترة غياب بسبب الإصابة.

ومنذ الجمع بين الثنائية المحلية في 1996 لم يحصل أتليتيكو على لقب الدوري بل وأمضى موسمين في الدرجة الثانية مع مطلع القرن الحالي.

وبعيدا عن بلنسية وديبورتيفو كورونيا لم يتمكن اي فريق اخر من كسر هيمنة برشلونة وريال مدريد على لقب الدوري الإسباني منذ فوز أتليتيكو به قبل 18 عاما.

لكن مع وجود المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني والذي كان أحد أعضاء الفريق الفائز بالدوري في 1996 انتعشت آمال جماهير أتليتيكو في الصعود لمنصة التتويج مرة أخرى.

ومنذ أن تولى سيميوني مسؤولية أتليتيكو في نهاية 2011 تغير حال الفريق بشدة ونافس لبعض الوقت على لقب الدوري الموسم الماضي قبل ان يحتل المركز الثالث في نهاية الموسم.

كما أنهى أتليتيكو الموسم الماضي بقوة بعدما تغلب على جاره ريال مدريد في نهائي كأس ملك اسبانيا.

وفاز أتليتيكو هذا الموسم بكل المباريات التي أقيمت على ملعبه باستثناء التعادل 1-1 مع برشلونة في ذهاب كأس السوبر الاسبانية في أغسطس اب الماضي.

واذا فاز أتليتيكو السبت فسينفرد بالقمة متقدما بثلاث نقاط على غريمه القطالوني مع مرور نصف الموسم بينما يأتي ريال مدريد حاليا في المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن الصدارة قبل مواجهة مضيفه اسبانيول الأحد القادم.

ولم يحسم برشلونة حتى الآن إذا ما كان ميسي سيلعب منذ البداية أمام أتليتيكو مدريد.

وترك المهاجم الارجنتيني بصمته حينما حل بديلا في آخر 30 دقيقة من مواجهة أمام خيتافي في كأس ملك اسبانيا قبل أيام بعدما غاب لنحو شهرين بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

وسجل ميسي هدفين خلال الانتصار بأربعة أهداف دون رد لكن المدرب جيراردو مارتينو يخشى أن تكون مباراة اتليتيكو أصعب من أن يشارك فيها ميسي بالكامل.

وأبلغ مارتينو الصحفيين الجمعة: “يبدو في حالة طيبة وقدم 30 دقيقة رائعة في مباراة كأس الملك لكنه عاد للتو من غياب طويل بسبب الإصابة والسؤال الآن هل وصل إلى الجاهزية التي تمكنه من خوض مباراة كاملة على هذا المستوى؟”.

وتابع: “سنتخذ قرارا غدا (السبت). الأمر لن يتوقف على مجرد سؤال اللاعب عن حالته لأنهم عادة ما يقولون أننا بخير.”

واستطرد: “يتعين علي تقييم كل الأمور قبل أن اتخذ قرارا سيحاسبني الناس عليه.”

وأشار مدرب برشلونة إلى أنه ربما كان سيغامر بالدفع بميسي لو كانت مباراة أتليتيكو في المراحل الحاسمة من الموسم.

وأضاف: “حينما تحدث الإصابات أفكر دائما في اللاعب أولا وبعدها في المنافس”.

وتابع: “لسنا في مرحلة حاسمة من الموسم مثلما يكون الأمر في إبريل مثلا.. نحن في يناير والأولوية في الوقت الحالي هي الحفاظ على اللاعبين وليس النتائج”.

ويملك الفريقان 49 نقطة من 18 مباراة لكن مارتينو لا يرى أن مباراة السبت ستكون حاسمة في سباق المنافسة على اللقب.

وتابع: “لا أعتقد أنها ستكون حاسمة خاصة أنه لا يزال يتبقى أمامنا نصف الموسم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث