رونالدو يستغل غباء بلاتر.. وإرم تكشف السر

رونالدو يستغل غباء بلاتر.. وإرم تكشف السر

القاهرة ـ (خاص) من إبراهيم السيد

استغل البرتغالي كريستيانو رونالدو، التصريحات التي أطلقها جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أمام طلبة جامعة أوكسفورد بمنتهى الذكاء.

بلاتر كان قد سخر من رونالدو مؤكداً أنّ ميسي هو الأحق بالكرة الذهبية، وأشار رئيس الاتحاد الدولي إلى اهتمام الدون البرتغالي الزائد عن الحد بمظهره، كما شدد على أنّ كل أم تريد ابنها مثل ميسي!.

رونالدو أخد تلك التصريحات بمحمل الجد، وفسرها كما يشاء أو كما يجب أن تحقق مصالحه، نشرها عبر حسابه على تويتر ملمحاً أنّ اهتمام بلاتر الزائد بميسي وبرشلونة تعبيراً عن عدائه للبرتغال بأكملها.

ضاق الخناق ببلاتر سريعاً، وقدم اعتذاراً لكن.. هيهات!.

نحن على بعد أيام من إعلان اللاعب الأفضل في العالم، صاحب الكرة الذهبية، وفوز ميسي بها سيعيد للجميع كلمات رئيس الاتحاد الدولي، يعني المجاملة ستكون فاضحة ومعلنة، ولذلك فرص فوز ميسي بها للمرة الخامسة سيكون أمراً مستحيلاً، وبذلك استبعد رونالدو منافساً شرساً، فهو لا يعنيه أن يفوز بالكرة الذهبية بقدر أن تبتعد عن ميسي.

وحينما ربط رونالدو تصريحات بلاتر بإهانة البرتغال، كان الهدف من الأمر هو تلك المباراتين الفاصلتين اللتين ستجمعان البرتغال بالسويد في الملحق الأوروبي، الصحف البرتغالية دخلت على الخط مع صاروخ ماديرا وفتحت النار على بلاتر، مؤكدة أنّ يده قد تمتد لإبعاد البرتغال عن المونديال كراهية في رونالدو!. أي أن حكمي المباراتين ومن الآن باتت تحت ضعط كبير جداً.

الدون استفاد من تصريحات بلاتر تماماً، وهذا ذكاء منقطع النظير، كان من الممكن أن تمر تلك الكلمات الغبية دون عناء ودون أن يهتم رونالدو بالأمر ويرد عليه.

والنصيحة الآن لبلاتر.. فكر ماذا ستفعل حينما تتقاعد.. ومن الآن.. هذه عاقبة اللعب مع رونالدو!!.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث