الصحف البرتغالية لـ بلاتير: لماذا لا تخرس ؟

الصحف البرتغالية لـ بلاتير: لماذا لا تخرس ؟
المصدر: إرم- (خاص) من نور الدين ميفراني

شنت الصحف البرتغالية هجوما قويا على رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتير بعد استهزائه بالنجم كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد في جامعة أوكسفورد وإعلانه أنه يفضل ميسي .

وطالبت الصحف البرتغالية الرئيس بالصمت كونه أساء لنجم كبير، متفهمة رد رونالدو القاسي وحتى قراره مسبقا الغياب عن حضور حفل تسليم الكرة الذهبية القادم .

وقالت صحيفة أبولا في عنوان مثير: “بلاتير لماذا لا تخرس؟” ونشرت صورة لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يمسك الكرة الذهبية وخلفه تصريح رونالدو”هذا يفسر كل شيء” في إشارة لدعم الفيفا للنجم ميسي.

وقالت صحيفة ريكورد إنها تتفهم موقف رونالدو لوغاب عن حفل تقديم جائزة الكرة الذهبية لكون الساخر ثقيل الظل بلاتير أساء للاعب وكشف مسبقا عن الفائز بالكرة الذهبية حسب رغبة الاتحاد الدولي.

وتناولت صحيفتا كورديا دامنيا وبوبليكو رد رونالدو القاسي على بلاتير مؤكدة أنه كان ردا في الصميم ووجه ضربة موجعة لرئيس الاتحاد الدولي ولشفافية الكرة الذهبية .

كما حاولت عدة صحف برتغالية تهدئة الوضع ونشرت اعتذار بلاتير لرونالدو وريال مدريد والبرتغال كصحف “دياريودينوتيسياس ” و”جورنا لدي نوتيسياس ” مؤكدة أن رئيس الاتحاد شرح موقفه وقدم اعتذارا رسميا باسم الاتحاد الدولي ثم باسمه شخصيا عبر صفحات التواصل الاجتماعي .

بلاتير كتب في تويتر :”عزيزي رونالدول أعتذر، لم أقصد الإساءة وآسف إن كانت كلماتي قد جرحتك “.

وقد لا يشكل اعتذار بلاتير نهاية للأزمة في ظل شكوك النجم البرتغالي بتأثير بلاتير وبلاتيني على قرار منح الكرة الذهبية وإعلانهم رسميا دعم الأرجنتيني ليونيل ميسي، كما أن منح الكرة الذهبية لسنة 2010 لا زال يثير الجدل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث