5 نجوم فشلوا في القضاء على رونالدو

5 نجوم فشلوا في القضاء على رونالدو
المصدر: إرم - من نورالدين ميفراني

يحقق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للموسم الثاني على التوالي بداية رائعة تجعله أكبر المرشحين للفوز بالكرة الذهبية للمرة الثالثة في مسيرته والثانية على التوالي، وأكد مؤخرا أنه في قمة مستواه لكنه لازال يرغب في التطور وتحقيق المزيد من الألقاب الجماعية والفردية سواء مع فريقه ريال مدريد أو مع المنتخب البرتغالي.

وخارج إطار منافسته الكبيرة مع غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة، لم يستطع عدة لاعبين خطف الأضواء والنجومية من الدون البرتغالي سواء داخل فريقه أو حتى في المنافسات القارية أو العالمية.

ونستعرض بالأسماء 5 لاعبين فشلوا في خطف النجومية من المهاجم البرتغالي:

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش

حين سحبت قرعة الدور الفاصل للتأهل لمونديال البرازيل 2014 في المنطقة الأوروبية، شعر العالم بحزن كبير، لكون المونديال كان سيفقد أحد النجمين السويدي إبراهيموفيتش الذي كان في قمة مستواه رفقة باريس سان جيرمان أو الدون البرتغالي، لكن الأخير تمكن من إسكات النجم السويدي وتفوق عليه ذهابا وإيابا حيث سجل في الذهاب هدفا، وفي الإياب بقلب السويد هاتريك مقابل هدفين للنجم السويدي الذي فشل في قيادة منتخب بلاده إلى البرازيل.

الويلزي جاريث بيل

حين قدم النجم الويلزي للفريق الملكي مقابل مبلغ خيالي، توقع الكثيرون أن يتمكن من فرض نفسه نجما كبيرا بجانب البرتغالي، لكن بعد موسم أول وبداية الثاني لم يستطع الجناح السريع أن يكون أكثر من نجم ثاني للفريق الملكي لا يستطيع حمل فريقه للتألق رغم بعض المقابلات الكبيرة التي لعبها وأبرزها منح الريال لقب كأس الملك على حساب برشلونة.

البرازيلي ريكاردو كاكا

قدم النجم البرازيلي كاكا لفريق ريال مدريد في نفس الموسم رفقة البرتغالي رونالدو وهما آخر فائزين بالكرة الذهبية في ذلك الوقت 2008 و2009، لكن النجم القادم من مانشستر يونايتد جعل البرازيلي يقبل دورا ثانويا في الفريق الملكي في موسمهما الأول، قبل أن يتراجع كاكا تماما في المواسم الثلاث الأخرى ليغادر مدريد نحو ميلان دون أن يترك خلفه ذكريات كبيرة.

الأرجنتيني آنخيل دي ماريا

قدم النجم الأرجنتيني آنخيل دي ماريا أفضل مستوى في تاريخه رفقة ريال مدريد الموسم الماضي وكان نجما في اغلب اللقاءات ورقما صعبا في المقابلات الهامة، لكن بدوره فشل كثيرا في أن يعوض غياب رونالدو أو أن يصنع الفارق لوحده وفضل الرحيل نحو مانشستر يونايتد خوفا على فقدانه مكانا أساسيا في الفريق .

الكولومبي جيمس رودريغيز

آخر النجوم الذين وصلوا للقلعة البيضاء متوجا بلقب هداف كأس العالم بالبرازيل 2014 وعلق البعض عليه آمالا كبيرة ليصبح نجم الفريق الأول، لكن بعد بداية موسمه الأول الصعب وفشله في تطبيق خطط مدربه الإيطالي وجد نفسه يصارع حول مكان أساسي بذل التنافس مع البرتغالي على النجومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث