رونالدو يريد توجيه ضربة جديدة لميسي

رونالدو يريد توجيه ضربة جديدة لميسي

لم يشعر كريستيانو رونالدو بالرضا التام بعدما حطم الرقم القياسي لعدد الأهداف في موسم واحد بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتسجيل 17 هدفا ويبدو أن المهاجم البرتغالي يحاول أن يحطم رقم غريمه ليونيل ميسي والبالغ 50 هدفا في موسم واحد بدوري الدرجة الأولى الاسباني.

وسجل رونالدو ثلاثة أهداف في مباراة واحدة للمرة الثالثة هذا الموسم ليقود ريال للفوز 5-صفر على أتليتيك بيلباو في استاد سانتياجو برنابيو أمس الأحد ليرفع رصيده إلى 13 هدفا في ست مباريات شارك فيها بالدوري خلال موسم 2014-2015.

وهذه المرة 22 التي يسجل فيها رونالدو أفضل لاعب في العالم ثلاثة أهداف أو أكثر في مباراة واحدة بالدوري الاسباني مع ريال ليعادل الرقم القياسي لالفريدو دي ستيفانو وتيلمو زارا ويصبح على بعد ثلاث ثلاثيات عن الرقم القياسي لميسي.

وإضافة إلى أهداف رونالدو لم يكن اللاعب أنانيا وصنع هدفا لزميله كريم بنزيمة رغم انفراده بالمرمى وقدرته على التصويب. وأحرز رونالدو أول هدفين له في المباراة من تمريرتين من زميله جاريث بيل.

وقال كارلو أنشيلوتي مدرب ريال في مؤتمر صحفي “الثلاثي الهجومي لعب بشكل رائع. عندما يكونوا في قمة مستواهم يكون ذلك مؤثرا للفريق.”

وأنهى رونالدو هيمنة ميسي على جائزة أفضل لاعب في العالم أربع مرات متتالية وتوج بالجائزة في 2013 ويرى أنشيلوتي أنه لا يوجد أدنى شك في أحقية لاعبه في الاحتفاظ بالجائزة في 2014 عند الإعلان عن الفائز في يناير كانون الثاني المقبل ليحرزها للمرة الثالثة في تاريخه.

وقال أنشيلوتي “هذا العام لا يوجد جدل كبير. لا أعتقد أن هناك أي حاجة للحديث حتى عن الأمر.”

وميسي هو الوحيد تقريبا الذي يمكن أن يدخل في مقارنة مع رونالدو هذا العام وربما ينال اللاعب الأرجنتيني دفعة في السباق بعدما قاد بلاده للوصول إلى نهائي كأس العالم بالبرازيل.

ولم يظهر رونالدو الذي كان يعاني من إصابة بشكل متميز في كأس العالم وأخفق منتخب البرتغال في اجتياز دور المجموعات.

لكن رغم الانتصار الكبير لريال أمس فإنه خسر جهود سيرجيو راموس مدافع منتخب اسبانيا الذي تعرض للإصابة وخرج بين شوطي المباراة.

وقال أنشيلوتي “شعر بعدم الراحة في ساقه اليمنى وفضلنا تجنب أي مشاكل. سيخضع للفحوص ثم سينضم للمنتخب الوطني وحينها سيتم تقييم حالته.”

وبعد عطلة المباريات الدولية سيلعب ريال في الجولة المقبلة بالدوري أمام ليفانتي في 18 أكتوبر تشرين الأول ثم يلتقي مع ليفربول بعدها بأربعة أيام في دوري أبطال أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث