ميسي ورونالدو وجها لوجه من جديد

ميسي ورونالدو وجها لوجه من جديد

قد يتقابل الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة والبرتغالي كريستيانو رونالدو جناح ريال مدريد وجها لوجه بعيدا عن دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم في مباراة ودية بين منتخبي البلدين على ملعب اولد ترافورد التابع لمانشستر يونايتد الانجليزي الشهر القادم.

وأكد الاتحاد الارجنتيني بموقعه على الانترنت ان المباراة أمام البرتغال ستقام في مانشستر يوم 18 نوفمبر تشرين الثاني القادم.

وستكون هذه المرة الثانية التي يعود فيها رونالدو الى اولد ترافورد معقل ناديه السابق منذ رحيله عن يونايتد الى ريال مدريد في 2009.

وعاد رونالدو الى اولد ترافورد في مارس آذار 2013 ليحرز هدف فوز ريال مدريد على يونايتد في دور الستة عشر بدوري ابطال اوروبا.

ورجح جيراردو مارتينو مدرب الارجنتين أمس السبت ان كارلوس تيفيز المهاجم الحالي ليوفنتوس الايطالي قد يعود الى المنتخب بعد غياب ثلاث سنوات بالنظر الى مستواه مع نادي الحالي.

وقال مارتينو وهو يشير لاليخاندرو سابيا مدرب الارجنتين في كأس العالم بالبرازيل هذا العام “غياب تيفيز يثير التعجب اليوم مثلما حدث أمام المانيا الشهر الماضي وخلال عامين أو ثلاثة أعوام تحت قيادة اليخاندرو.”

وأضاف في مؤتمر صحفي مشيرا للمهاجم السابق ليونايتد “أبواب المنتخب الوطني مفتوحة لكل اللاعبين وتيفيز من بينهم. اذا استمر على مستواه الحالي فان ضمه الى المنتخب يصبح مسألة وقت فقط.”

وأكد مارتينو المدرب السابق لبرشلونة ان القرار يعود اليه وليس لضغوط وسائل الاعلام.

وكان مارتينو يتحدث قبل السفر الى الصين والتي ستشهد مباراة ودية بين الارجنتين وصيفة بطلة العالم وجارتها البرازيل يوم 11 أكتوبر تشرين الأول الجاري.

وأعرب مارتينو عن سعادته بعودة ميسي الى المنتخب بعد غيابه عن المباراة الودية التي فازت فيها الارجنتين 4-2 على المانيا بطلة العالم في دوسلدورف يوم الثالث من سبتمبر أيلول الماضي.

وقال مارتينو “آمالنا في أعلى مستوياتها. المباراة أمام البرازيل مهمة وعودة ميسي تمثل أنباء جيدة.”

وأضاف قبل مواجهة بطلة العالم خمس مرات “انها ضمن أكثر مباريات القمة اثارة في عالم كرة القدم.”

وستتقابل الارجنتين أيضا مع هونج كونج يوم 14 أكتوبر تشرين الأول الجاري ضمن الجولة الآسيوية للفريق.

وقال الاتحاد الارجنتيني انه يحاول ترتيب مباراة ودية أخرى في اوروبا خلال نوفمبر تشرين الثاني القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث