ميسي يدافع عن “لا ماسيا”

ميسي يدافع عن “لا ماسيا”
المصدر: إرم - من أحمد نبيل

دافع النجم ليونيل ميسي عن أكاديمية “لا ماسيا” في ناديه برشلونة عقب عقوبة الاتحاد الدولي على النادي الكتالوني ضد الأكاديمية لمخالفتها الأنظمة الخاصة بانتقال والتعاقد مع اللاعبين الصغار.

ويرى النجم الأرجنتيني الذي يعتبر أهم المتخرجين من “لا ماسيا” أن الأكاديمية هي التي جعلته يصل إلى ما هو فيه الآن، لأنها غرست فيه القيم وعلمته الكثير، على حد قوله.

ورفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الأربعاء الاستنئاف الذي تقدم به نادي برشلونة والاتحاد الإسباني في ما يتعلق بانتقال اللاعبين القاصرين، لكن برشلونة رد بقوة وسوف يصعد المسألة إلى المحكمة الرياضية، مشيراً في بيان نشره الموقع الرسمي للنادي جاء فيه: “يودّ النادي في هذا السياق التأكيد على أنه لا يتفق على الإطلاق مع أي قرار يمثل إهانة لروح أكاديميتنا الرياضية “لا ماسيا” وهي مركز مشهود له عالمياً بالتعليم الأكاديمي والإنساني والرياضي”.

ويواصل ميسي دفاعه عن أكاديمية برشلونة “في حواره مع صحيفة ماركا الإسبانية قائلاً: “وصلت إلى لا ماسيا طفلاً وترعرت بها وتعلمت الكثير حتى صرت رجلاً، ورغم أني لم أتمكن من اللعب لمدة ستة شهور بسبب تأخر الأوراق المطلوبة، وبعدها تعرضت لإصابة، كان أمراً صعباً بالنسبة لي”.

وبناء على قرار الفيفا سيتم فرض عقوبة على النادي تتمثل بحظر على الانتقالات، بحيث سيمنع من تسجيل أي لاعب جديد على المستويين المحلي والدولي لموسمي انتقالات كاملين متتاليين، ويبدأ ذلك من فترة التسجيل المقبلة كانون الثاني/ يناير 2015 بما أن رئيس لجنة الاستئناف قرر تعليق العقوبة بسبب استئناف النادي للقرار.

كما تم تغريم النادي بمبلغ 450 ألف فرنك سويسري ومنح فترة 90 يوماً من أجل تسوية الوضع القانوني لكافة اللاعبين القاصرين المعنيين.

هذه القرارات لم تعجب النادي الكتالوني بالطبع، وقرر الاستمرار في الدفاع عن مصالحه أمام السلطة الرياضية الأعلى، وهي في هذه الحالة، “محكمة التحكيم الرياضي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث