ديل بوسكي باق في منصبه

ديل بوسكي باق في منصبه

برشلونة- يعتزم مدرب المنتخب الإسباني، فيسنتي ديل بوسكي، قيادة الفريق لبطولة أوروبا 2016 بعد الحصول على مساندة الاتحاد الإسباني لكرة القدم، رغم الخروج المذل من الدور الأول لمونديال البرازيل الذي انتهى قبل أيام.

وأنهى ديل بوسكي صمته بشأن مستقبله مع الفريق، الخميس، بالتأكيد على أنه سيبقى على رأس الجهاز الفني، وأن الفريق لا يحتاج إلى إصلاح شامل للمنافسة على لقب بطولة أوروبا بعد عامين.

وانتهت مسيرة إسبانيا الذهبية التي قادتها للفوز بكأس العالم 2010 وببطولتي أوروبا 2008 و 2012 بشكل مذل في البرازيل، بخروجها من دور المجموعات بعد خسارتها أول مبارتين أمام هولندا وتشيلي.

وقال ديل بوسكي للصحفيين في إسبانيا: “يمكننا تحقيق أشياء كثيرة أفضل سويا، ونستطيع العودة إلى الطريق الصحيح. سنحاول الدفاع عن اللقب في بطولة أوروبا المقبلة”.

وأضاف: “لا نحتاج إلى ثورة شاملة، وبدلا من ذلك، يتعين علينا مواصلة السير في نفس الطريق مع إجراء بعض التغييرات الطفيفة”.

وتولى ديل بوسكي البالغ من العمر 63 عاما مسؤولية قيادة الفريق بعد فوز إسبانيا ببطولة أوروبا 2008، وينتهي تعاقده الحالي في 2016.

وتابع مدرب منتخب إسبانيا: “أجريت اتصالات مع الاتحاد خلال هذه الفترة الصعبة، وأكدوا أن الأعوام الستة الماضية أهم من مبارتين سيئتين”.

وأوضح أن “الاتحاد يتعامل معي بإيجابية، ويقدرون جهدي. نشعر أننا أقوياء وسنواصل عملنا كما فعلنا من قبل”.

واستطرد قائلا: “نخطط للمباريات قبلها بفترة طويلة، ونعلم أننا سنحتاج لبعض التغييرات على الفريق كما فعلنا في السابق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث