ميسي: قصتي مع التقيؤ طويلة

ميسي: قصتي مع التقيؤ طويلة

طمأن ليونيل ميسي ساحر برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني جماهيره حول العالم عن حالته الصحية، بعدما تعرض اللاعب لحالة من القيء خلال الدقائق الأولى من مباراة “التانغو” مع منتخب رومانيا الأربعاء الماضي في مباراة ودية استعدادا لكأس العالم 2014.

وقال ميسي في تصريحات أبرزتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “دائمًا ما أتعرض للقيء، ليست هذه المرة الأولى، أطمئنوا لا يوجد شيء إنه أمر طبيعي، لقد تعرضت كثيرًا لهذه المواقف سواء مع برشلونة أو الأرجنتين”.

وكان ميسي قد أثار ضجة كبيرة حول حالته الصحية، بعدما ظهر خلال الدقائق الأولى من مباراة رومانيا هزيلاً، قبل أن يتعرض للقيء، واضعًا يده اليسرى على فمّه قبل أن يواصل اللعب بشكل طبيعي في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي في رومانيا.

من جانبه، اعتبر خيراردو مارتينو المدير الفني لبرشلونة أن رؤية ميسي يتقيأ بشكل متكرر في الملعب لايُعد “أمرا طبيعياً”، مؤكدا أن اللاعب زار العديد من الأطباء دون أن يتم التوصل إلى تفسير حتى الآن.

وأوضح: “تحدثت معه وهو أمر معتاد. وقال إنه عرض نفسه على أخصائيين. أعتقد أنه ليس أمرا عاديا، لكنه لا يؤثر على تطوره في العمل”.

وليست تلك المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك للاعب وقبل أقل من شهر، خلال مباراة أمام ريال سوسييداد، شوهد ميسي وهو يترنح ويتقيأ، الأمر الذي عزاه مارتينو لإصابته “بالأنفلونزا”.

وانشغلت الصحافة الأسبانية بالقضية، وتحدثت صحيفة “الباييس” عن التقيؤات تحت عنوان “لغز ميسي”، وروت الصحيفة الأسبانية “ما يثير القلق على نحو أكبر، أن الأمر لا يتعلق بأوقات معينة، بل أن نوبات الترنح والقيء باتت تشكل جزءا من الحياة اليومية للنجم الأرجنتيني”.