بيل يوجه ضربة جديدة لريال مدريد

بيل يوجه ضربة جديدة لريال مدريد

بيل يوجه ضربة جديدة لريال مدريد

القاهرة- (خاص) من أحمد نبيل

 

مازالت بداية غاريث بيل مع ناديه ريال مدريد متعثرة وزاد تعثرها بإمكانية إجراء أغلى لاعب في العالم عملية جراحية قريباً.

 

وتعرض بيل لضربة جديدة قد تبعده لفترة أطول عن الملاعب ما يؤثر بشدة على أداؤه في أول مواسمه مع النادي الملكي، إذ يحتاج لإجراء عملية “فتاق” لن تؤثر على عودة نجم توتنهام هوتسبير الإنكليزي السابق للملاعب والمقررة قبل المباريات الحاسمة لريال مدريد ضد يوفنتوس في 23 تشرين أول/أكتوبر ثم الكلاسيكو أمام برشلونة بعدها بثلاثة أيام، لكن ذلك يمثل لا شك ضربة موجعة لبداية بيل في سنتياغو برنابيو.

 

ووفقا لصحيفة ماركا الإسبانية، فإن هذه الإصابة تفسر خوض بيل 132 دقيقة فقط منذ قدومه لمدريد في صفقة قياسية بلغت 86 مليون جنيه استرليني وضعته على قمة أغلى لاعبي العالم في التاريخ.

 

ويؤثر “الفتق” على العمود الفقري خاصة المنطقة بين الفقرات الأولى والثانية التي تضغط على العصب الشوكي الذي يمر عبر الأرداف وأسفل الساق.

 

وكان نجما الريال السابقين غونزالو هيغوين وحميد التينتوب قد سبقا وأجريا نفس العملية الجراحية التي لا غنى عنها، خاصة وأن النادي قد رفض التسرع في إجراء العملية لكن تمت الموافقة بعد ضغط من مدربه السابق جوزيه مورينيو.

 

وجاء غضب مورينيو من التأخير نظرا لخبرته السابقة مع إصابة جون تيري قائد تشيلسي الذي ابتعد عن الملاعب ثلاثة شهور بسبب تأخر هذه الجراحة.

 

وكان النجم الإيفواري يايا توري لاعب وسط مانشستر سيتي وكذلك الإسباني سانتي كازورلا قد أجروا هذه العملية وعادوا إلى كامل لياقتهم البدنية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث