لعنة الدوري الإنكليزي الممتاز مستمرة مع ليفربول

لعنة الدوري الإنكليزي الممتاز مستمرة مع ليفربول
المصدر: إرم - (خاص) من نور الدين ميفراني

أصبح العديد من المهتمين بالدوري الإنكليزي الممتاز يشعرون بالحيرة من فشل فريق ليفربول في الفوز بلقبه التاسع عشر منذ موسم 1989-1990، رغم كونه كان مراراً قريباً من تحقيق ذلك “المركز الثاني 3 مرات والثالث 5 مرات”، كما لعب نهايتين لدوري أبطال أوروبا أمام ميلان فاز بواحدة وخسر أخرى طيلة فترة غيابه عن اللقب.

وعاد نحس الدوري ليضرب الفريق الأحمر هذا الموسم حيث أصبحت مهمته معقدة للفوز باللقب بعد خسارة أمام تشيلسي وتعادل أمام كريستال بالاس وكان قبلهما مرشحاً ممتازاً لاستعادة نغمة الفوز بلقب كان يحمل الرقم القياسي في حمله قبل أن يجرده السير اليكس فيرغيسون المدرب الأسطورة من هذا الشرف ويمنحه لفريق مانشستر يونايتد.

ولمعرفة قيمة إنجاز فيرغيسون حين فاز ليفربول بلقبه الثامن عشر في 1989-1990 كان نصيب مانشستر يونايتد 7 ألقاب فقط، ليصل العدد في نهاية الموسم الماضي لـ 20 ويصبح حامل الرقم القياسي في التتويج بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز.

وطيلة غياب ليفربول عن القمة فاز آرسنال أيضاً بـ 4 ألقاب وتشيلسي بـ 3 ألقاب ولقب لبلاكبورن وليذز يونايتد ومانشستر سيتي وهذا الأخير أصبح المرشح رقم واحد للفوز بلقب الموسم الحالي حيث تكفيه 4 نقط من مقابلتين على أرضية ملعب الاتحاد لحصد اللقب، بعدما كان قبل 4 جولات فقط اللقب أقرب للعميد ستيفن جيرارد.

وأعاد أحد عشاق ليفربول في أحد المنتديات سخرية المشاغب الإيطالي ماريو بالوتيلي حين كان لاعباً في مانشستر سيتي حيث علق على صفحته في تويتر نهاية سنة 2012 متحدثاً عن نهاية العالم قائلاً: “نهاية العالم تم تأجيلها حتى يفوز ليفربول بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز وهو أمر جيد فنحن في أمان”.

ربما كان بالوتيلي مهاجم ميلان الحالي يسخر فقط أو ربما كان لديه إحساس أن ليفربول أصابه نحس لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، بينما أنصار ليفربول يتمنون أن يروا فريقهم يحصد اللقب حتى لو كان ذلك على حساب بقية العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث