مانشستر سيتي يرحب بالضغط الواقع عليه كمرشح لنيل اللقب

مانشستر سيتي يرحب بالضغط الواقع عليه كمرشح لنيل اللقب

لندن – قال مانويل بليغريني مدرب مانشستر سيتي الجمعة، إنه غير قلق من الضغط الواقع على الفريق بعد أن عاد من جديد ليصبح المرشح الأوفر حظاً للفوز بلقب الدوري.

وأدت هزيمة ليفربول على أرضه أمام تشيلسي الأحد الماضي، إلى اقتراب سيتي بشكل كبير من استعادة لقب الدوري الذي خسره الموسم الماضي إذا فاز في مبارياته الثلاث المتبقية.

وسيلعب الفريق آخر مباراتين له على أرضه أمام استون فيلا ووست هام يونايتد وينظر بليغريني لمباراة إيفرتون باعتبارها حاسمة.

وقال بليغريني للصحفيين: “عندما تعتمد فقط على ما تقوم به يكون لهذا مردود أفضل على اللاعبين.”

وأضاف: “نفضل أن نعاني من الضغط لأننا أحد الفرق التي يمكنها الفوز باللقب. الدافع مرتفع للغاية في الوقت الحالي.”

واستبعدت بعض الأوساط فوز سيتي بطل 2012 باللقب هذا الموسم عقب الخسارة أمام ليفربول واكتفائه بالتعادل أمام سندرلاند مؤخراً لكن نتائج مطلع الأسبوع الحالي غيرت الأمر برمته.

ورغم أن ليفربول يمكنه مثل سيتي أن ينهي الموسم برصيد 86 نقطة فإن بطل 2012 يمتلك فارق أهداف أفضل ومباراة مؤجلة يمكنه أن يحسن فيها من سجله التهديفي.

وقال بليغريني أن ديفيد سيلفا لاعب منتخب إسبانيا الذي غاب عن لقاء الأحد الماضي أمام كريستال بالاس بسبب إصابة في الكاحل سيعود للتشكيلة.

وحذر المدرب التشيلي من أن إيفرتون تحت قيادة المدرب روبرتو مارتينيز سيكون منافساً صعباً في ملعب جوديسون بارك حيث فاز سيتي هناك مرة واحدة خلال 22 عاماً.

وقال بليغريني: “الماضي ولى بلا رجعة ونحن في مواجهة الحاضر لكن إيفرتون يبدو فريقاً صعباً في أي مرحلة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث