فينغر يتحسر على الإصابات التي أضاعت حلم الفوز بالدوري

فينغر يتحسر على الإصابات التي أضاعت حلم الفوز بالدوري

لندن – يمكن لآرسنال ضمان إنهاء الموسم الحالي للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم ضمن الأربعة الأوائل السبت، وهو ما يعني مشاركته في دوري أبطال أوروبا للموسم السابع عشر على التوالي بدون أن يلعب إلا أن المدرب آرسين فينغر بدا الجمعة في حالة أسف وتحسر على ما ضاع.

وسيضمن آرسنال إنهاء الموسم ضمن الأربعة الأوائل قبل مباراته أمام ضيفه وست بروميتش البيون الأحد إذا ما خسر إيفرتون على أرضه السبت أمام مانشستر سيتي المنافس على اللقب.

وقبل جولتين على النهاية، يتقدم آرسنال بفارق أربع نقاط على إيفرتون الذي يتعين عليه الفوز بآخر مباراتين له على أمل أن ينال آرسنال نقطة واحدة فقط في آخر مباراتين لإيقاف سعي النادي اللندني لإنهاء الموسم متقدماً عليه.

ورغم أهمية اللعب بدوري أبطال أوروبا، تراجع آرسنال في السباق على اللقب عقب تصدره للترتيب بدءا من أواخر سبتمبر/أيلول وحتى منتصف يناير/كانون الثاني باستثناء أسبوع عيد الميلاد.

وقال فينغر للصحفيين الجمعة: “خرجنا من فترة عيد الميلاد ونحن في وضع قوي وما تريده عقب عيد الميلاد هو أن يكون أفضل لاعبيك تحت تصرفك خلال فبراير ومارس وإبريل.”

وأضاف: “إلا أننا عانينا من الكثير من الإصابات. يمكن أن تتعرض كفريق لإصابة أو إصابتين إلا أنه في حال كثرة الإصابات فإن عليك الدفع بنفس اللاعبين وهذا امر يضر بفاعلية التشكيلة.”

وتابع: “ما نأسف عليه هو وجود الكثير من اللاعبين خارج التشكيلة في نفس الوقت خلال الفترة ما بين عيد الميلاد وإبريل.”

وبدأ تراجع أداء آرسنال عقب الخسارة 5-1 أمام ليفربول في الثامن من فبراير/شباط الماضي وهي بداية مسلسل شهد تحقيقه انتصارين فقط خلال تسع مباريات بالدوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث