مويس يهرب من “الشامتين” وغيغز يعود للملعب

مويس يهرب من “الشامتين” وغيغز يعود للملعب
المصدر: إرم- (خاص) من أحمد نبيل

في الوقت الذي احتفل فيه رايان غيغز بتحقيق أكبر انتصار لمانشستر يونايتد هذا الموسم على ملعبه “أولد ترافورد”، كان مدربه السابق ديفيد مويس الذي تمت إقالته الأسبوع الماضي يهرب عن الأنظار ويطير إلى الولايات المتحدة الامريكية لقضاء إجازة بعيداً عن أعين الشامتين.

وتمت إقالة مويس الثلاثاء الماضي من منصبه، وتعيين غيغز كمدرب مؤقتاً للفريق حتى نهاية الموسم، وقد نجح في الاختبار الأول بالفوز على نوريتش سيتي بأربعة أهداف نظيفة تمثل أكبر نتيجة ليونايتد هذا الموسم على ملعبه.

وقبل يوم من مباراة نوريتش سيتي، طار مويس وزوجته باميلا إلى ولاية ميامي الأمريكية لقضاء إجازة طويلة بعيداً عن العيون، وقد صورت عدسات المصورين المدرب الاسكتلندي يتناول العشاء مع زوجته في جنوب فلوريدا معقل عائلة غليزر التي تملك النادي الانجليزي العريق.

وكانت عائلة غليزر قد قررت الاستغناء عن مويس قبل خمسة مواسم على نهاية عقده بسبب تراجع نتائج الفريق وفشله في احتلال أحد المركز الأربعة الأولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا وخروجه من كل البطولات خالي الوفاض.

وكان النادي قد توصل لتسوية مع مويس حصل بموجبها على سبعة ملايين استرليني كتعويض عن باقي مدة عقده، حسب ما أعلنته جمعية مدربي الدوري الانجليزي.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه غيغز أنه سوف يعود قريباً للمشاركة في المباريات قائلاً في المؤتمر الصحفي عقب مباراة نوريتش: “لم يكن أمامي الوقت الكافي لأداء التدريبات هذا الأسبوع، كما أنني لم يكن لدي الطاقة اللازمة. وسوف أبدا التدريبات مجدداً بداية من الإثنين، وقد كنت أعلم تماماً أن الأسبوع الماضي سوف يكون حافلاً بالأحداث غير أنني بكل تأكيد سوف أعود إلى الملعب وأنا متلهف لذلك بشدة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث