ديفيد مويز فخور بتجربته مع مانشستر يونايتد

ديفيد مويز فخور بتجربته مع مانشستر يونايتد
المصدر: إرم - (خاص) من نورالدين ميفراني

تحدث الأسكتلندي ديفيد مويز في خطبة وداع لتدريب فريق مانشستر يونايتد بعد إقالته نتيجة لسوء النتائج، وعبر عن فخره بالمرحلة التي قضاها على رأس الفريق العريق كما شكر الجمهور والسير اليكس فيرغيسون وتجاهل اللاعبين.

وقال مويز في خطبة الوداع: “تكليفي بتدريب فريق عريق كمانشستر يونايتد كان فخراً لي وأنا سعيد بذلك، وأشكر السير اليكس فيرغيسون الذي آمن بقدراتي ومنحني هذا الشرف.”

وتابع مويز كلامه ليقول: “كان تحدياً كبيراً ولم أتوقف عن العمل الجاد رفقة فريق عملي وأعتقد أن نتائج الفريق في المستقبل ستؤكد ذلك، كان الهدف هو بناء فريق قوي للمستقبل وكل ظروف العمل كانت جيدة لكن النتائج لم تكن في المستوى.”

وأكد مويز أنه يتفهم خيبة أمل الجماهير وقال: “أتفهم خيبة أمل الجماهير والإحباط الذي أحسوا به من خلال سوء النتائج، لكني أشكرهم على دعمهم لي وللفريق في كل المقابلات.”

وشكر مويز إدارة الفريق وموظفي النادي دون أن يذكر اللاعبين في إشارة ربما لخيبة أمله في مستواهم والذي كان سبباً في سوء النتائج.

وختم مويز كلامه قائلاً: “أعتقد أن كل مدرب يتعلم من خلال مشواره وتجربتي في مانشستر يونايتد ستعلمني عدة أشياء وأنا فخور بوصولي لربع نهائي دوري الأبطال.”

وعبرت جمعية المدربين الإنجليز عن تضامنها مع المدرب الأسكتلندي واعتبرت أن إقالته تمت بشكل غير محترم من خلال بيان أصدرته وجاء فيه: “جمعية المدربين الإنجليز محبطة وحزينة للطريقة الغير إحترافية التي تمت بها إقالة دافيد مويز، فالعالم كله كان على علم بالإقالة دون أن يتم التحدث للشخص المعني بالأمر”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث