مدرب ليفربول يبقى حذرا رغم الفوز الساحق على توتنهام

مدرب ليفربول يبقى حذرا رغم الفوز الساحق على توتنهام

لندن – رفض بريندان روجرز مدرب ليفربول مشاركة الأنصار تفاؤلهم الشديد بشأن حظوظ النادي في الفوز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لاول مرة منذ 1990 رغم اعتلائه صدارة المسابقة الأحد.

لكنه أشاد بأداء فريقه في انتصار آخر كبير كان هذه المرة بأربعة أهداف دون رد على توتنهام وهو الفوز الثامن له على التوالي في الدوري.

وقال للصحفيين “الأداء الذي قدمناه منذ صفارة البداية كان رائعاً وأنا فخور جداً بفريقي.”

وتابع “لم نشعر بأي ضغط ولعبنا بثقة. انعكست هذه الثقة على تمريرات اللاعبين وتحركاتهم والقوة التي لعبوا بها.”

واستطرد “كان أداءً رائعاً من الفريق. أظهرنا مرونة بعدما عدنا للعب بطريقة 4-3-3 اليوم وكل لاعب كان يعرف جيدا ما الذي يتعين عليه فعله.”

وفاز ليفربول بآخر ألقابه 18 في دوري الاضواء في 1990 حينما كان يعرف باسم الدرجة الأولى.

وقبل ست مباريات على نهاية الموسم يتفوق ليفربول في الصدارة بنقطتين على تشيلسي الثاني وأربع نقاط على مانشستر سيتي الثالث الذي لعب مباراتين أقل.

وتتبقى مباراتان لغريميه على ملعب أنفيلد الذي خسر عليه ليفربول مرة واحدة طوال الموسم.

وقال رودجرز إنه لن يفكر سوى في المواجهة المقبلة خارج أرضه امام وست هام يونايتد.

وأضاف: “سنركز فقط على أنفسنا وعلى مهمتنا القادمة أمام وست هام.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث