فان بيرسي يعلنها: لن أرحل عن مانشستر يونايتد

فان بيرسي يعلنها: لن أرحل عن مانشستر يونايتد
المصدر: إرم - (خاص) من أحمد نبيل

وضع الهولندي روبن فان بيرسي النقاط على الحروف فيما يخص علاقته بناديه مانشستر يونايتد الإنكليزي، مؤكداً أنه يرغب في البقاء في “أولد ترافورد” إلى ما بعد نهاية عقده الحالي، والذي يمتد حتى صيف 2016.

خلال مقابلة غلب عليها الصراحة مع البرنامج الرسمي ليوم المباراة في مجلة “يونايتد ريفيو”، أعلن النجم الهولندي عن أنه وجد نفسه مضطراً للرد على التكهنات الصحفية في الفترة الحالية والتي دارت حول رغبته في الرحيل عن قلعة أولد ترافورد وعدم شعوره بالانسجام مع أعضاء الجهاز الفني وزملائه في الفريق.

وقال فان بيرسي بعد ما تردد عن خلافه مع مدربه ديفيد مويس: “أنا لا أمانع أن يتم تقييم أدائي عندما يوجه الناس النقد لما أقدمه داخل الملعب، كما أنه يمكنهم أن ينتقدوا أدائي ليل نهار، وربما يكون الكثير من هذه الآراء والانتقادات صحيحة بالفعل، لذلك فإنني لا أمانع من ذلك على الإطلاق”.

وأوضح: “أما الشيء الذي أحتاج لمعالجته هو قيام البعض بالتفكير بالنيابة عني، والقيام بتقديم الافتراضات، أو تفسير الأشياء كما لو كانوا يتحدثون نيابة عني، في المرة الأخيرة التي نظرت فيها إلى رأسي وجدته مازال ملتصقاً بجسدي، لذلك فإنني الشخص الوحيد الذي يعرف بالضبط ما الذي يدور بداخلي من مشاعر غير أن ذلك ليس هو ما قرأته أنا أو الجماهير في الفترة الأخيرة”.

وأردف: “الحقيقة المؤكدة هي أنني سعيد للغاية بوجودي هنا في هذا النادي، ولقد وقعت على عقد لمدة أربع سنوات وسوف أكون سعيداً إذا ما أتيحت لي الفرصة للبقاء مدة أطول، إلى ما بعد العامين القادمين المتبقيين في عقدي، وهذا هو موقفي، وذلك على النقيض تماماً مما تناولته وسائل الإعلام، أنا سعيد للغاية بالعلاقة التي تربطني بزملائي في الفريق وكذلك بمديري الفني وأعضاء جهازه الفني، الحصص التدريبية التي نؤديها في ملعب التدريبات رائعة وأتعلم الكثير منهم كل يوم، لقد مر علي الآن 12 عاماً منذ أن احترفت كرة القدم ومما لا شك فيه أنني أتعلم الجديد ويتطور أدائي مع ديفيد مويس”.

وأضاف: “مثلما قلت، فإن الحديث عن عروضي أو الحديث عن الطريقة التي ألعب بها متأخراً، فأنا لا أهتم بهذه الأحاديث مطلقاً، غير أنه عندما تتخطى الأحاديث حدود النقد ويبدأ البعض في التكهن بالكثير من الأشياء، ومن بينها على سبيل المثال، أنه يوجد سوء تفاهم بيني وبين المدير الفني. غير أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة على الإطلاق، خلال السنوات الأخيرة بدأت في متابعة الطريقة التي يعمل بها المديرون الفنيون عن قرب من أجل أن أتعلم منهم، ولا يقتصر الأمر على وجودي هنا داخل النادي ولكن خلال تواجدي مع منتخب بلادي كذلك، لقد عملت مع بعض المدربين الرائعين ولقد كنت أهتم بجدية بكل الطرق التي يقومون باستخدامها وكذلك الخيارات التي كانوا يلجأون إليها”.

وأكمل الدولي الهولندي: “يمكنني أن أخبركم بأن الحصص التدريبية التي يقودها مويس بالإضافة إلى نقاشاته خلال اجتماعاته مع اللاعبين دائماً ما تكون رائعة، وفي الواقع إنني أستمتع بالعمل تحت قيادته وأنا على قناعة تامة أن الأوضاع سوف تتعدل وسوف نغير دفة الأمور، وهناك احترام متبادل بيننا كما أن بيئة العمل جيدة بالفعل، وفي الواقع إنه يرغب أن تعود الأمور إلى نصابها هنا في مانشستر يونايتد وهو نفس ما أتمناه، وهو نفس ما يتمناه باقي اللاعبين. ونحن نعمل بجدية من أجل تحقيق هذا الهدف”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث