روني: قيادة مانشستر يونايتد حلم لم يتحقق بعد

روني: قيادة مانشستر يونايتد حلم لم يتحقق بعد
المصدر: إرم - (خاص) من أحمد نبيل

كشف واين روني عن أنه سوف يغتنم الفرصة التي قد تكون سانحة أمامه لكي يصبح قائداً لمانشستر يونايتد في المستقبل، وأقر بأنه يشعر بمتعة كبيرة نتيجة لكونه أحد اللاعبين الأساسيين في تشكيلة الشياطين الحمر.

وفي مقابلة حصرية مع مجلة “إنسايد يونايتد”، استعرض المهاجم الذهبي دوره في الفريق والمسؤولية الإضافية الملقاة على عاتقه في إطار استعداده لبدء عقد جديد في “أولد ترافورد” خلال أغسطس / آب المقبل.

ونظراً لاقتراب رحيل الصربي نيمانيا فيديتش عن صفوف يونايتد من أجل الانتقال إلى إنتر ميلان الموسم المقبل، فقد دارت العديد من التكهنات حول أن ديفيد مويس قد يضع في اعتباره ترشيح واين روني لارتداء شارة القيادة لفترة طويلة.

وعلى الرغم من حرصه على التأكيد أن المدير الفني أمامه العديد من الخيارات، فقد اعترف روني أن قيادة يونايتد شرف كبير سوف يسعد به إذا ما أتيحت الفرصة لهموضحاً: “لقد توليت قيادة الفريق في بعض المرات، وإذا ما كان المدير الفني يريدني أن أصبح قائداً للفريق، فإنني سوف أرحب بذلك، وسوف أتشبث بالفرصة بكل ما أوتيت من قوة، وعلى الرغم من ذلك، فإن هذا الأمر يعود إلى المدير الفني، لأن هذا القرار يخصه وحده وذلك فيما يتعلق بالشخص الذي سيشعر أنه هو الأنسب لتولي قيادة الفريق. وأنا على يقين من أنه سوف يتخذ القرار المناسب عندما تحين اللحظة”.

وأضاف الفتى الذهبي لمنتخب الأسود الثلاثة: “في رأيي، سواء توليت قيادة الفريق أم لا، فإنني أشعر دائماً أنني أكون متحمساً بالقدر الكافي في الملعب، حيث أنني أحاول أن أساعد اللاعبين عندما أشعر أنني أستطيع القيام بذلك ودائماً ما أقول ما بداخلي، وأعتقد أن الشيء الأهم، هو أن أكون صادقاً وأن أتحدث بما أشعر به حقاً، حيث إنه إذا ما تحدثت بما تعتقد أنه الصواب، فإنك تكون في حاجة دائماً لمواصلة القيام بذلك”.

ويقوم روني بالفعل بدور المثل الأعلى لبعض من اللاعبين الصغار وكشف عن أنه حريص على مساعدة عدنان يانوزاي من أجل أن يتطور.

وعن علاقته بيانوزاي قال روني: “لقد بقيت مع عدنان يانوزاي عقب نهاية التدريبات أكثر من مرة، حيث كنا نتدرب سوياً على تنفيذ الركلات الحرة المباشرة ولعب الكرات العرضية، وفي الواقع إن هذه التدريبات الإضافية تفيدني كذلك مثلما تفيده تماماً، أنا أحاول أن أساعده على التطور أكثر وأكثر، وهو ما أعتقد أنه يقوم به، وأعتقد أن اللاعبين الصغار في حاجة للتدريب طوال الوقت، لاسيما إن كانوا مقبلين على الانضمام للفريق الأول، ويحتاج اللاعبون الكبار كذلك إلى مواصلة التدريبات من أجل البقاء في كامل لياقتهم لذلك فإن التدريبات تفيد كلينا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث