براءة اللاعب “نيل رانجر” من تهمة الاغتصاب

براءة اللاعب “نيل رانجر” من تهمة الاغتصاب
المصدر: إرم - (خاص) من محمود صبري

حكمت محكمة “نيوكاسل” البريطانية ببراءة لاعب فريق نيوكاسل الإنكليزي سابقاً “نيل رانجر” من تهمة الاغتصاب في أعقاب محاكمة طويلة استغرقت 11 أسبوعاً تعرض خلالها اللاعب لضغوط شديدة.

بعد استماع المحكمة لأقوال الفتاة التي ادعت أن اللاعب “رانجر” قد اعتدى عليها جنسياً، رأت المحكمة بناءً على الأدلة والبراهين أن الفتاة وافقت على معاشرته جنسياً بعد سلسلة من الرسائل القصيرة، وبالتالي تسقط هنا تهمة الاغتصاب.

فيما قال “رانجر” في دفاعه أمام المحكمة: “لم أقم بأي علاقة جنسية قط مع إمرأة دون رغبتها”، مؤكداً أن كل شيء كان بالاتفاق، وأنها لم تكن المرة الأولى التي يضاجعها فيها.

وتعود أحداث تلك القضية إلى شهر يناير 2013، عندما تقابل اللاعب مع تلك الفتاة في أحد البارات وربطتهما علاقة حميمة توالت في أعقابها اللقاءات بين اللاعب والفتاة، إلا أن الفتاة تقدمت ببلاغ للشرطة في أحد الأيام وقالت أنها كانت ثملة في إحدى الليالي ولا تتذكر ما حدث بالضبط، إلا أنها فوجئت في النهاية بنفسها في أحضان لاعب الكرة وعلى فراشه.

يذكر أن تاريخ اللاعب “رانجر” حافل بالفضائح الأخلاقية، والتي بدأت في عام 2007، عندما كان عمره 15 سنة، حيث حكم عليه بالسجن لمدة 11 أسبوعاً بعدما اعترف بالمشاركة في حادث سرقة بالإكراه بأحد أحياء لندن.

وفي 27 أغسطس 2011، تم اعتقاله للاشتباه في اعتداءه على رجل بوسط مدينة نيوكاسل وتركه فاقداً للوعي، وتمت تبرئته من تلك الجريمة أيضاً في المحاكمة التي عقدت بأكتوبر 2012.

وفي أكتوبر 2011 صدر بحقه حكماً بالسجن 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ بعدما تم ضبطه في حالة ثمالة تامة بالميدان الرئيسي في نيوكاسل، وهو الحكم الذي صدر بعد يوم من التحاقه بتدريبات فريق نيوكاسل.

وقبل تلك الجريمة تم استجواب “رانجر” في جريمة أخرى ارتكبها في مايو 2011 بنيوكاسل وهي حيازة سلاح ناري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث