نادي إنكليزي يغرم لاعبيه بسبب تحايلهم للحصول على ركلة جزاء

نادي إنكليزي يغرم لاعبيه بسبب تحايلهم للحصول على ركلة جزاء

لندن – فرض توني بوليس مدرب كريستال بالاس غرامة على لاعبيه مروان الشماخ وجيروم توماس بسبب محاولة كل منهما التحايل للحصول على ركلة جزاء في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 مع سوانزي سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الأحد.

وشعر بوليس بالغضب بسبب التحايل وقال بعد المباراة “سيتم تغريمهما على ما حدث.. هذا أشبه بالمرض. كنا على وشك التخلص من ذلك الأمر لكن يجب تذكير الناس أن هذا ليس صحيحا إذا ارتكبوا هذه الأفعال.”

ولم يعاقب الشماخ خلال المباراة على التحايل بينما تلقى توماس بطاقة صفراء من الحكم مايك دين.

وأدرك بالاس التعادل قرب النهاية من ركلة جزاء احتسبت بعد خطأ من شيكو فلوريس ضد جلين موراي رغم أن الإعادة التلفزيونية أظهرت ارتكاب المخالفة خارج المنطقة.

وحاول البديل توماس إقناع الحكم دين بالحصول على ركلة جزاء أخرى في الثواني الأخيرة من المباراة لكنه تلقى بدلا من ذلك بطاقة صفراء.

وقال بوليس إنه وتوماس اعتذرا لدين عقب اللقاء.

وأضاف بوليس “هذا أمر أتحدث عنه كثيرا. ذهبت لمقابلة مايك وكان أيضا (توماس) في انتظاره من أجل الاعتذار عقب اللقاء.”

وأصبح رصيد سوانزي بعد هذا التعادل 29 نقطة في المركز 14 متقدما بمركزين ونقطتين على بالاس الذي يتقدم بثلاث نقاط فقط على منطقة الهبوط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث