كامبل يتهم الاتحاد الانجليزي بالعنصرية وحرمانه من شارة القيادة

كامبل يتهم الاتحاد الانجليزي بالعنصرية وحرمانه من شارة القيادة
المصدر: إرم - (خاص) من نور الدين ميفراني

عبر المدافع الانكليزي الدولي السابق سول كامبل عن موقف قوي في كتاب سيرته الذاتية وأكد أنه لو كانت بشرته بيضاء لكان أصبح قائداً لمنتخب انجلترا لكرة القدم.

ونشرت صحيفة “صنداي تايمز” مقتطفات من السيرة الذاتية لكامبل، وقال فيها “أنا مقتنع بأنه لو كانت بشرتي بيضاء لكنت أصبحت قائداً لمنتخب انجلترا لأكثر من عشر سنوات”.

وخاض سول كامبل (39 عاماً) 73 مباراة دولية بين 1996 و2007 سجل خلالها هدف وحيد وحمل شارة القائد ثلاث مرات فقط وكانت في مباريات ودية، لأن العميد في تلك الفترة كان مهاجم ليفربول وريال مدريد السابق مايكل أوين .

وتابع كامبل نجم آرسنال السابق “أعتقد أن الاتحاد الانجليزي كان يفضل لو كانت بشرتي بيضاء، فكانت لدي المصداقية والخبرة لأصبح قائداً كلاعب في قلب الدفاع وكقائد لفريقي (آرسنال)”.

وأضاف متحدثاً عن مايكل أوين “مايكل أوين كان مهاجماً رائعاً، ولكن لم يكن قائداً أبداً، وأرى ذلك مزعجاً. لقد سألت هذا السؤال مرات كثيرة وسأبقى على اعتقادي بأن الجواب هو نفسه، إنه لون البشرة”.

ولعب كامبل (39 سنة) لأندية توتنهام فريقه الأم وآرسنال وبوتسمورت ونوتيس كونتي ونيوكاستيل و اعتزل كرة القدم في 2011.

ويذكر أن لاعبين سود حملوا شارة العمادة في المنتخب وهما بول أنس اللاعب السابق لمانشستر يونايتد والمدافع الحالي لنفس الفريق ريو فيرديناند والذي اعتزل اللعب دولياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث