مورينيو يفسر الأزمة التي يعاني منها بوغبا بسبب لقب “أغلى لاعب في العالم”

مورينيو يفسر الأزمة التي يعاني منها بوغبا بسبب لقب “أغلى لاعب في العالم”

فسر البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، الأزمة التي يعاني منها نجم فريقه، الفرنسي بول بوغبا، بسبب لقب أغلى لاعب في العالم.

وقال مورينيو في تصريحات نقلتها شبكة “ESPN”: “المشكلة التي يعاني منها بوغبا هو الثمن الذي دفع من أجل جلبه إلى مانشستر يونايتد، آمل في الصيف المقبل ألا يصبح هو أغلى لاعب في العالم، حتى ينتقل هذا الضغط إلى شخص آخر”.

وأضاف: “لو كان مبلغ شرائه نصف ما تم دفعه، لقال الجميع ما هذه الصفقة، أنه يلعب بشكل أكثر من رائع، ولكن الجميع يتوقع الأداء وفقًا لتلك القيمة المالية الضخمة للصفقة، والتي تجلب الضغط وأيضًا تحليلًا غير عادل في بعض الأحيان”.

وأكمل: “كانت لديه مباريات جيدة جدًا، وأداء جيدًا للغاية، هو يضحّي دائمًا من أجل الفريق، ومباراة روستوف في الدوري الأوروبي خير مثال على ذلك، إذ أن الطريقة التي لعب بها هذه المباراة كانت مذهلة”.

وتابع: “كانت لديه مباريات ليست جيدة، ولكن عادة ما يرتبط الأداء بالفريق، لذلك عندما يكون الفريق جيدًا، يظهر بمستواه، وعندما لا يكون الأداء جيدًا، فإنه مثل الفريق لا يظهر بمستواه المعتاد”.

وأتم: “يجب أن يتطور بوغبا بطبيعة الحال، مع عدم إغفال الصفات البدنية والعقلية التي يتمتع بها، هو لاعب رشيق، وجيد في الكرات الهوائية سواء في الدفاع أو الهجوم، فضلًا عن القدرة على تنفيذ الركلات الحرة، ولو كان زلاتان إبراهيموفيتش سمح له بتنفيذ عدد أكبر من هذه الركلات، لكان سجل بعض الأهداف”.

بوغبا، البالغ من العمر 24 عامًا، انتقل إلى مانشستر يونايتد في صيف 2016 قادمًا من يوفنتوس في صفقة قياسية بلغت 105 ملايين يورو، علمًا أنه غادر الشياطين الحمر مجانًا في صيف 2012 صوب “السيدة العجوز”.