كلوب سيستدعي جيرارد لخوض مباراة مع ليفربول

كلوب سيستدعي جيرارد لخوض مباراة مع ليفربول

قال نادي ليفربول المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الخميس إن ستيفن جيرارد القائد السابق للفريق سيشارك في بتشكيلة المدرب يورغن كلوب في مباراة نهاية الموسم في أستراليا.

وسيلتقي ليفربول فريق سيدني في ملعب (ايه.إن.زد) في 24 مايو المقبل وضم كلوب 4 لاعبين سابقين في النادي لخوض هذه المباراة.

وبات جيرارد مدربًا في أكاديمية الناشئين في ليفربول في يناير الماضي عقب نهاية مسيرته مع لوس أنجليس غالاكسي بالدوري الأمريكي.

ونقل موقع النادي على الإنترنت عن كلوب قوله اليوم: “أفضل شيء يمكن أن تراه هو عينيْ ستيفن عندما أبلغته أو في الواقع سألته عن رأيه في الأمر”.

“ردّ بالقول: ‭‭’‬‬تريدني أن ألعب؟ أعتقد أنه عليّ إقناعه

واستدعى المدرب الألماني أيضًا المدافع السابق جيمي كاراغار والجناح السابق ستيف مكمانامان، وكلاهما يحلل المباريات في محطات تلفزيونية، بالإضافة إلى المدافع الدانماركي دانييل أغير.

وأضاف كلوب: “فكرت في أنه يجب أن نظهر قوة النادي، هذا يعني التشكيلة الحالية للفريق وبعض  أساطير النادي”.

“لا يزالون صغارًا في السن بما يكفي كما أنهم محافظون على قوامهم والقميص سيظهر ذلك، لذلك انتهزت هذه الفرصة، هذا أمر رائع للاعبين وأعتقد أن الجماهير ستستمتع أيضًا”.

من جهة أخرى قال يورغن كلوب إن أزمة الاصابات في ليفربول تفاقمت قبل مواجهة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد أمام كريستال بالاس حيث تحوم شكوك حول جاهزية المدافعين غويل ماتيب وراغنار كلافان ولوكاس ليفا.

ويعاني الفريق بالفعل من غياب ثنائي خط الوسط المؤثر آدم لالانا وجوردان هندرسون حيث يسعى إلى إنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل ليحصل على مكان في دوري الأبطال الموسم المقبل على الرغم من أن الأخير قد يعود أمام واتفورد في الأول من مايو.

وقال كلوب خلال مؤتمر صحفي: “غويل ماتيب يعاني من مشكلة في العضلات بينما يعاني لوكاس ليفا وراغنار كلافان من مشاكل طفيفة، قد لا يكون الوقت كافيًا أمامهم”.

وتابع: “عاد آدم لالانا، ونتوقع عودته الأسبوع المقبل للتدريبات”.

وبدا المدرب أكثر تشككًا في فرص هندرسون للتعافي من إصابة في القدم قبل نهاية الموسم: “لا أدري، سنرى، في هذه اللحظة لا يستطيع التدرب، ويتعين علينا الانتظار”.

ويحتل ليفربول المركز الثالث في الدوري الممتاز بعدما فاز بـ 5 من آخر 7 مباريات خاضها، كما خسر مباراة واحدة فقط في 16 مباراة على ملعب أنفيلد طيلة الموسم.

لكن كلوب يعتقد أن كريستال بالاس بقيادة المدرب سام آلاردايس الذي لم يفلت بعد من الهبوط يستطيع أن يشكل تهديدًا حقيقيًا على دفاع فريقه خاصة في ألعاب الهواء بقيادة الخطير كريستيان بنتيكي مهاجم ليفربول السابق.

وأضاف المدرب الألماني: “عندما تكون الكرة في الهواء يشكل كريستيان تهديدًا حقيقيًا، شعرنا بها في كثير من المرات”.

وتابع: “لو سمحنا لهم بتمرير 50 كرة عرضية فإنه سيتمكن من تسديد ضربات رأس خطيرة”.

“لكن لو ركزنا فقط على بنتيكي فإن هناك العديد من اللاعبين الآخرين حوله مثل ويلفريد زاها وأندروس تاونسند، يملكون واحدًا من أخطر خطوط الهجوم في الدوري الممتاز”.

وفاز كريستال بالاس الذي يحتل المركز 15 في الدوري بـ 5 من آخر 7 مباريات ليبتعد بـ 7 نقاط على منطقة الهبوط قبل 6 مباريات من النهاية.