مفاجأة سارة لعشاق مانشستر يونايتد في أول أيام 2014

مفاجأة سارة لعشاق مانشستر يونايتد في أول أيام 2014
المصدر: إرم - (خاص) من أحمد نبيل

أكد المدير الفني ليونايتد ديفيد مويس أن المهاجم المتألق لم يسافر بصحبة الفريق إلى “كارو رود” بسبب تكرار شكواه من إصابة الفخذ، ولكنه أعرب عن اعتقاده بأن روني قد يعود إلى صفوف الفريق خلال مباراة توتنهام هوتسبير الذي يحل ضيفاً على يونايتد في أولد ترافورد الأربعاء المقبل أول أيام العام الجديد.

وخلال حديثه إلى تليفزيون مانشستر يونايتد علق المدير الفني قائلاً: “أنا متفائل وأعتقد أنه سوف يكون لائقاً لخوض مباراة أول أيام العام الجديد”.

وأوضح مويس: “روني يعاني من إصابة في العضلة الضامة في الفخذ، ولكنها ليست خطيرة، وكان من الأفضل أن نمنحه راحة لمدة أسبوعين أو ثلاثة من أجل التعافي تماماً، غير أن تواجده كان مهم للغاية بالنسبة للفريق ونحن في حاجة ماسة لعودته للمشاركة مع الفريق من جديد”.

وكان الهدف الرائع الذي أحرزه روني من كرة ساقطة يوم عيد الميلاد في مرمى هال سيتي هو الهدف الحادي عشر للمهاجم حتى الآن في جميع المسابقات، كما أنه كان في الوقت نفسه هدفه رقم 150 في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز مع يونايتد.

على الجانب الأخر، أوضح مويس أن الهولندي روبن فان بيرسي على وشك العودة مجدداً للعب مع الفريق بعد ابتعاده عن الملاعب بسبب تعرضه لإصابة خطيرة في الفخذ، وذلك منذ فوز يونايتد على شاختار دونتسك في العاشر من ديسمبر/ كانون الثاني الحالي، وهو ما حرمه من المشاركة في فترة أعياد الميلاد الحافلة بالمباريات.

وبالرغم من ذلك، فعندما تحدث إلى وسائل الإعلام، قدم مويس أخباراً جيدة حول اللاعب البالغ من العمر 30 عاماً، مؤكداً أنه سيعود قريباً.

وقال مويس عن إصابة فان بيرسي: “بدأ روبن في أداء بعض التمرينات الخفيفة، ولا أستبعد أن يشارك في المباراة القادمة، نحن نفتقد لهما “روني وروبن” في خط الهجوم، لذا أنا أفكر في إعادتهم للعب مرة أخري في أقرب وقت”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث