7 “فواصل” هامة في اكتساح ليفربول لتوتنهام

7 “فواصل” هامة في اكتساح ليفربول لتوتنهام
المصدر: القاهرة ـ إبراهيم السيد

شهد ملعب وايت هارت لين قمة الثانية بالجولة الـ16 من مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز بين توتنهام وليفربول، انتهت بفوز ساحق لليفربول بخمسة أهداف ليرتقى إلى المركز الثاني مع تشيلسي بينما تقهقر توتنهام مجددا ليضع مستقبل مدربه بواش في حافة الخطر بعد الهزيمة التاريخية على ملعبه ووسط جماهيره، وفيما يلي سبعة نقاط هامة تشكل الإطار العام لهذه القمة المثيرة.

_التشكيلات الهجومية لتوتنهام.. الفريق يعتمد على الثلاثي لينون وباولينيو وشازلي خلف رأس الحربة سولدادو.. تكمن قوة لينون الفائق السرعة عندما لاتكون الكرة معه، فاللاعب عندما ينطلق قبل استلام الكرة فإن لا أحد يستطيع ايقافه، وهي الميزة التي افتقدها توتنهام بتكتيك من رودجرز والذي أوقف الجناج الإنجليزي بتكتل ناحية اليسار الدفاعية بالثنائي فلونجين وجو الين من خط الوسط.

_غيابات الدفاع في توتنهام كانت مؤثرة للغاية بإبتعاد كل من فيرتونجين وكيريكش وايكوتو كان على بواش الإعتماد على لاعبين ليشغلوا أماكن هم لا يجيدونها في الاساس وهو ما أظهر كل العورات الدفاعية لفريق في كرة القدم من سوء التغطية وضعف الرقابة وعدم الإنسجام.

_ ضعف المستوي الدفاعي لخط الوسط وزاد الطين بلة خروج ساندرو مصابا ونزول هولتبي الضعيف دفاعياً مقارنة بالبرازيلي الشاب، إضافة إلى التقدم المستمر لباولينيو الذي يشكل على الورق حلقة وسط بين الوسط الدفاعي والهجومي.

_ الأداء الهزيل لسولدادو المهاجم الرئيسي في تشكيلة توتنهام سيدفع الإدارة لسرعة البحث عن مهاجم جديد ولو على سبيل الإعارة في كانون الثاني/يناير، سولدادوا لم يحرز سوى 4 أهداف منهم 3 من ركلات جزاء، من الناحية الفنية فإن اللاعب لا يقدم أي من الواجبات الهجومية بنجاح، فهو لا يستطيع اللعب تحت ضغط، ولا يجيد استغلال العرضيات الكثيرة من لينون وشازلي، يمكننا الجزم بأنه أسوأ صفقة في البريمييرليغ هذا العام.

_ قرار رودجرز باللعب بثلاثي في محور الوسط تعويضا لغياب جيرارد كان مفتاح الفوز في لقاء اليوم، فهذا القرار أعطى كل الحرية والمساحة لسواريز وستيرلنج في مناطق الهجوم وسمح لهيندرسون بمساندة الثلاثي الهجوم بحرية دون الخوف من المرتدات في ظل تأخر ألين وليفا.

_ الدوري الإنجليزي هو الدوري الأصعب بالنسبة لأي مدافع في العالم، هذا ما شهدت به قمة اليوم .. دفاع الريدز نجح في الحفاظ على مرماه طيلة أحداث اللقاء بمشاركة ثلاثي الوسط ما دفع وسط توتنهام إلى الإعتماد على الكرات الطولية الفاشلة أو التمريرات العرضية التي كانت سببا في هدفين من أهداف اللقاء، ربما إن رباعي الدفاع هم جنود الصف المجهول لهذا الفوز المهم لليفربول في معقل اللندنيين.

_ في العام الماضي قال عنه جيرارد “إنه أفضل لاعب في التاريخ لم يفز بجائزة أفضل لاعب في البرمييرليغ” .. سواريز يستمر في تقديم مستويات “مريخية”، اللاعب أحرز هدفين وصنع لزملاءه ثلاثة أهداف حتى أن المشاهد ربما يتسائل عن القيمة الحقيقية لليفربول من دون سواريز القناص. ستكون المهمة الأصعب للإدارة هي الحفاظ على هذه الجوهرة في فترات الإنتقالات القادمة من أجل العودة لمنصة التتويج بالبرمييرليغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث