ما سرّ زجاجة الماء التي يحملها إيتو دوماً؟

ما سرّ زجاجة الماء التي يحملها إيتو دوماً؟
المصدر: إرم- (خاص) من أحمد نبيل

المهاجم الكاميروني الدولي صامويل إيتو قضى نحو عامين يلعب في نادي أجي ماخاتشكالا الروسي في أقصى درجات الحرارة برودة، لكنه استخدم زجاجات مياة ساخنة للتدفئة في ظهيرة إنكلترا.

والتقط المصورون صورة لإيتو البالغ من العمر 32 عاماً حاملا زجاجتين من المياه الساخنة قبل مباراة فريقه أمام ستوك سيتي يوم السبت الماضي على ملعب “بريطانيا”.

وخسر تشيلسي أمام مضيفه ستوك سيتي 2-3 يوم السبت في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنكليزي في المباراة التي خاضها إيتو.

ويبدو أن قائد أسود الكاميرون يشعر بسعادة كبيرة عند حمل زجاجات ماء ساخنة قبل المباريات، ربما تساعده في اللمسة الأخيرة أمام المرمى.

كانت نتيجة المباراة تشير إلى تعادل الفريقين بهدفين لكل منهما قبل أن يدفع البرتغالي جوزيه مورينيو بالنجم الكاميروني لكسر ملل الشعور بالبرودة أمام المرمى لكنه، الهدف جاء في مرمى تشيلسي وليس العكس.

وظنت جماهير تشيلسي بأن فريقهم في طريقه لتحقيق فوز سهل عندما تقدم بهدف لمهاجمه الألماني أندري شورله بعد مرور 10 دقائق، لكن ستوك رد بهدفين عبر مهاجمه العملاق بيتر كراوتش وصانع ألعابه ستيفان أيرلاند، ولم يتاخر رد تشلسي وجاء بعد ثلاث دقائق بواسطة شورله أيضا، لكن الكلمة الأخيرة كانت لستوك سيتي الذي انتزع الفوز في الدقيقة الأخيرة بواسطة مهاجمه الدولي المغربي أسامة السعيدي.

عقب الخسارة صب مورينيو غضبه على مهاجميه الذين فشلوا في هز الشباك بالشكل المتوقع، خاصة الثلاثي، إيتو وفرناندو توريس و ديمبا با غير المتألقين على الإطلاق هذا الموسم.

وقال مورينيو:” إذا أخبرتني أن (سيرجيو) أغويرو سجل ما بين 10 إلى 12 هدفا، (ألفارو) نيغريدو 10 إلى 12 هدفا، (إدين) دزيكو أربعة أو خمسة، روني ثمانية أو 10، (أوليفييه) جيرو ثمانية أو 10، (دانيال) ستوريدج ثمانية أو 10، (لويس) سواريز 10 أو 12، إذا سألتني أود أن يسجل مهاجمي فريقي بين 8 -10- 12 هدفا، أقول نعم بالطبع، لو سجل مهاجمينا 10 أو 12 هدفا لكنا في الصدارة الآن”.

وأردف مورينيو:”هذا هو الحال لكن المهاجمين يقومون بواجبهم، ونحن نواصل العمل وهذا هو الطريق للفوز، استمرار العمل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث