دي خيا يخطف الأضواء في أولد ترافورد

دي خيا يخطف الأضواء في أولد ترافورد

أحرز أنخيل دي ماريا المنضم في صفقة قياسية ورادامل فالكاو هدفي فوز مانشستر يونايتد 2-1 على ايفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الأحد لكن الحارس ديفيد دي خيا خطف الأضواء.

وتصدى الحارس الاسباني لركلة جزاء من ليتون بينز وأنقذ فرصتين رائعتين في آخر عشر دقائق ليحافظ ليونايتد على تقدمه وتحقيق الفوز.

وكتب بيتر شمايكل حارس مرمى مانشستر يونايتد السابق على حسابه في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي “دي خيا قدم عرضا مذهلا وأهدى مانشستر يونايتد نقطتين بإنقاذ ثلاث فرص. من الرائع متابعة ذلك.”

وحجز دي خيا لنفسه مكانا في التشكيلة الأساسية ليونايتد سواء تحت قيادة ديفيد مويز في الموسم الماضي الكارثي أو حتى في البداية المهتزة للمدرب الجديد لويس فان جال في الموسم الجاري.

وكان دي خيا تعرض لانتقادات حادة عند قدومه إلى انجلترا في 2011 مقابل 17.8 مليون جنيه إسترليني (28.4 مليون دولار) من أتليتيكو مدريد في ظل مطالبته بسد فراغ المخضرم إدوين فان دير سار أفضل حارس في يونايتد منذ شمايكل في تسعينات القرن الماضي.

واشتهر دي خيا بقدرته على التصدي للتسديدات القوية لكن ثارت شكوك حول قدرته على التعامل مع المتطلبات البدنية العالية للدوري الإنجليزي بعدما ارتكب عدة أخطاء في الكرات العرضية.

وحاولت الفرق المنافسة التركيز على هذه الأخطاء بينما استبعده اليكس فيرجسون مدرب يونايتد السابق من التشكيلة الأساسية في موسمه الأول في عدة مباريات لصالح انديرز ليندجارد.

ولم يتذمر دي خيا في العلن أبدا وشارك في 37 من أصل 38 مباراة بالدوري الإنجليزي موسم 2013-2014 وظهر بشكل ثابت رغم تراجع مستوى يونايتد واحتلاله المركز السابع تحت قيادة مويز.

ولم يتردد فان جال في الدفع بدي خيا في التشكيلة الأساسية وخاض الحارس مباراته الدولية الأولى مع اسبانيا في لقاء ودي أمام فرنسا الشهر الماضي قبل أن يتألق بشكل واضح أمام إيفرتون.

وأصبح دي خيا أول حارس مرمى يتصدى لركلة جزاء من بينز ليمنع الظهير الأيسر لمنتخب انجلترا من تسجيل الركلة 15 على التوالي.

ولم يتمكن دي خيا من التعامل مع ضربة رأس قوية من مدى قريب من ستيفن نيسميث لكن بعدما سجل فالكاو هدف التقدم ليونايتد نجح الحارس الاسباني في إنقاذ تسديدتين قويتين من ليون اوسمان وبرايان اوفيدو.

وقال فان جال “في نهاية الشوط الأول تمكن من التصدي لركلة جزاء وهذا أمر جيد. كما تألق أيضا في آخر 15 دقيقة.”

وأضاف “قلت له إنه يكون من الجيد لأي حارس مرمى خوض مثل هذه المباريات لأن من شأنها أن تعطيه الثقة. لقد كان رائعا.”

وأشاد روبرتو مارتينيز مدرب إيفرتون أيضا بالحارس دي خيا.

وقال مارتينيز “دي خيا كان مذهلا. لقد تصدى لفرصتين صعبتين كما أنه قدم أداء قويا خلال المباراة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث