بليجريني يعود من الايقاف أمام روما

بليجريني يعود من الايقاف أمام روما

سيعود المدرب التشيلي مانويل بليجريني لقيادة مانشستر سيتي من على مقاعد البدلاء بعد انتهاء ايقافه عندما يتقابل الفريق الانجليزي على أرضه مع روما الايطالي المتألق في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم غدا الثلاثاء.

وشاهد بليجريني (61 عاما) فريقه من المدرجات وهو يخسر مباراته الماضية 1-صفر أمام مضيفه بايرن ميونيخ الالماني قبل أسبوعين لكنه يأمل ان يفوز بطل بليجريني يعود من الايقاف أمام روما

انجلترا بمواجهته الافتتاحية على أرضه في البطولة للمرة الأولى بعد الفشل في هذا آخر ثلاثة مواسم.

واذا فشل سيتي في الفوز على روما وتغلب بايرن على تشسكا موسكو الروسي فان بطل انجلترا سيواجه مهمة صعبة في التأهل للدور الثاني.

ويدرك بليجريني المدرب السابق لريال مدريد الاسباني جيدا مدى صعوبة المجموعة التي يلعب فيها فريقه.

وقال بليجريني “نلعب في مجموعة صعبة للغاية. نعرف تشسكا موسكو وبايرن من الموسم الماضي. روما فريق قوي للغاية احتل المركز الثاني في الدوري الايطالي الموسم الماضي.”

وأضاف “لذلك نجد ان بطل انجلترا يواجه بطل المانيا ووصيف بطل ايطاليا. كل المواجهات ستكون صعبة حتى اذا كانت أمام نفس المنافسين من الموسم الماضي.”

وسيفتقد سيتي جهود صانع اللعب الفرنسي سمير نصري والمدافع ماتيا ناستاسيتش وثنائي خط الوسط المكون من ستيفان يوفيتيتش وفرناندو فيما قد يعود فرانك لامبارد لدوري الابطال بعد المشاركة لمواسم طويلة في المسابقة مع تشيلسي.

ويلعب لامبارد (36 عاما) مع سيتي على سبيل الاعارة من نيويورك سيتي بعد رحيله عن تشيلسي الموسم الماضي وسجل أربعة أهداف مع فريقه الجديد خلال أسبوع واحد وقد يواجه زميله القديم اشلي كول غدا الثلاثاء.

وأمضى الاثنان ثماني سنوات معا في صفوف تشيلسي وساهما في فوز الفريق بدوري الابطال عام 2012.

ورحل كول عن تشيلسي في نهاية الموسم الماضي وشارك في المباراة التي فاز بها روما 2-صفر على فيرونا مطلع هذا الأسبوع ليحقق الفريق انتصاره الخامس على التوالي منذ بداية الدوري الايطالي.

ويتساوى روما في رصيد النقاط مع يوفنتوس حامل اللقب لكنه يحتل المركز الثاني بفارق الأهداف.

وأحرز ماتيا ديسترو هدفا رائعا قرب منتصف الملعب ليكمل انتصار روما في مباراة احتفل فيها فرانشيسكو توتي قائد الفريق ببلوغ 38 عاما.

وقد يشكل توتي خطورة اذا لعب لكن جرفينيو قد يشارك وسيتطلع للمزيد من الأهداف بعدما هز الشباك مرتين ليقود روما لاكتساح تشسكا موسكو 5-1.

لكن روما سيفتقد جهود ثنائي خط الوسط المكون من دانييلي دي روسي وكيفن ستروتمان بسبب الاصابة.

كما تحوم شكوك حول مشاركة المدافع ديفيد استوري بسبب اصابة في الركبة والمهاجم خوان ايتوربي المصاب في الفخذ فيما قد يغيب قلب الدفاع لياندرو كاستان بعد مشكلة في العنق.

وفاز روما مرة واحدة في 14 زيارة سابقة الى انجلترا عندما تغلب على ليفربول 1-صفر في كأس الاتحاد الاوروبي قبل 13 عاما.

ولا تزال جماهير روما تتذكر هزيمة الفريق المذلة 7-1 أمام ماشستر يونايتد في دوري ابطال اوروبا موسم 2006-2007.

وشارك توتي في تلك المباراة لكن رودي جارسيا مدرب روما رفض الكشف عن اختياراته أمام سيتي.

وقال جارسيا “هل سيشارك توني منذ البداية أمام مانشستر سيتي ويوفنتوس الأسبوع القادم؟ سأترك لوسائل التكهن بهذا الأمر.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث