“كلوب” يرحب بالأجواء مع احتفال ليفربول بالتعادل‎

“كلوب” يرحب بالأجواء مع احتفال ليفربول بالتعادل‎

إنجلترا- لم يحتفل يورجن كلوب مدرب ليفربول على الأرجح بالكثير من التعادلات بهذا الحماس الذي استقبل به هدف التعادل لديفوك اوريجي في الوقت المحتسب بدل الضائع لينتزع فريقه نقطة على أرضه أمام وست بروميتش البيون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الأحد.

وكان يمكن التماس العذر للمدرب الألماني في شعوره بالحسرة على نتيجة أخرى مكلفة ونقطتين ضائعتين جديدتين لكنه بدلا من ذلك استقبل التعادل 2-2 في مباراة متوترة باستاد انفيلد بحماسه المعتاد.

وبعد أن بدا أنه تجاهل مصافحة توني بوليس مدرب وست بروميتش انضم كلوب إلى لاعبيه أمام مدرج كوب الشهير في انفيلد ورفع ذراعيه عاليا احتفالا بهدف اوريجي في الدقيقة 96 وتحية للتشجيع الذي ناله فريقه في الدقائق الأخيرة.

وربما يشعر بعض المشجعين الأكبر سنا في انفيلد – الذين عاشوا نجاحات ليفربول لعقدين من الزمان في سبعينات وثمانينات القرن الماضي – بالدهشة من المشاهد الاحتفالية الظاهرة.

لكن كلوب قال إنه ولاعبيه كانوا يقومون فقط بتحية “الأجواء الاستثنائية” داخل استاد انفيلد.

وقال كلوب لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية “كانت أفضل أجواء منذ جئت إلى هنا. بالطبع يشعر المشجعون بخيبة أمل لكنهم لم يجعلونا نشعر بذلك. رأوا أن اللاعبين بذلوا أقصى ما في وسعهم ولعبوا كرة قدم.”

وتقدم ليفربول – الذي ارتقى للمركز التاسع بفارق خمس نقاط عن المركز الرابع – عندما انتهى تحرك جيد عند القائد جوردان هندرسون في مباراته الأولى بالتشكيلة الأساسية منذ أغسطس آب ليضع الكرة في الشباك في الدقيقة 21.

لكن البداية الايجابية لأصحاب الأرض أفسدها الحارس سيمون مينيوليه – الذي حصل على دعم مدربه في وقت سابق من الموسم – حين أخطأ تقدير ركلة ركنية ليهدي هدف التعادل إلى كريج دوسون مدافع وست بروميتش في الدقيقة 30.

وعندما وضع يوناس اولسون – الذي ألغي له هدف قبلها – وست بروميتش في المقدمة في الدقيقة 73 بدا أن ليفربول يواجه ثاني هزيمة على التوالي في الدوري قبل أن يجرب اوريجي حظه بتسديدة أبدلت اتجاهها إلى الشباك.

وتفادى كلوب مصافحة بوليس بعد صفارة النهاية لكنه قال إنه لا يملك أي شيء ازاء تدخل كريج جاردنر على ديان لوفرين الذي أجبر مدافع ليفربول على مغادرة الملعب وهو مصاب بجرح عميق في ركبته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث