يونايتد يخسر كل شيء أمام توتنهام

يونايتد يخسر كل شيء أمام توتنهام
المصدر: إرم - (خاص) من أحمد نبيل

كانت الشكوك قد أحاطت بمشاركة روني في أول مباراة ليونايتد في 2014، وكان قد غاب كذلك عن المباراة التي فاز فيها يونايتد على نوريتش يوم 28 ديسمبر/ كانون الثاني الماضي.

وكان المدير الفني ليونايتد قد صرح بأنه سوف يقوم بتقييم حالة روني خلال الساعات التي سوف تسبق مباراة السبيرز، ولكن اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً قد شارك في المباراة التي أقيمت في “أولد ترافورد” منذ بدايتها وأكملها حتى النهاية.

وفي ظل إقبال يونايتد على خوض مباراة أمام سوانزي سيتي الأحد المقبل الذي يحل ضيفاً على يونايتد ضمن منافسات الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الإنكليزي، والتي يليها بعد 48 ساعة مباراة الذهاب من دور نصف النهائي من بطولة كأس كابيتال وان في سندرلاند، فقد أقر المدير الفني بأنه سوف يكون في حاجة لتقدير مدى إصابة روني إضافة إلى احتياجات الفريق بمنتهى الحرص.

وقال مويس: “كان من المخطط أن يشارك روني في المباراة بأكملها، غير أنه يعاني من بعض آثار إصابة الفخذ، لقد كنا مضطرين للاستعانة به، حيث كنا نحاول أن يكون لدينا العديد من الأوراق الهجومية في الملعب من أجل إيجاد المزيد من الوسائل التي تمكنا من إحراز أهداف”.

وأضاف: “لو كان بالإمكان أن أمنح روني راحة لكنت فعلت، ولكن المباريات تتعاقب بكثافة وسرعة، ولقد اضطر للغياب عن المباراة الماضية بسبب إصابة الفخذ وربما يغيب عن المزيد من المباريات القادمة”.

وكان روبن فان بيرسي قد غاب عن مباراة السبيرز بسبب إصابة الفخذ التي أبعدته عن المشاركة لمدة ثلاثة أسابيع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث