روني يمنح جماهيره حق الحُكم على مستواه

روني يمنح جماهيره حق الحُكم على مستواه
المصدر: إرم - (خاص) من أحمد نبيل

في سؤاله عن مقارنته لمستواه الحالي بأفضل فترات مرت عليه في مشواره الكروي قال روني: “سوف أترك الحكم للآخرين، ولكنني أستمتع بما أقدمه من أداء وأبذل كل ما بوسعي، لذلك سوف أستمر في العمل بجدية وآمل أن أستمر في النجاح على أرضية الملعب”.

وحصل روني على جائزة أفضل لاعب في يونايتد خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد أن فاز بأغلبية الأصوات، لتكون ثاني مرة يفوز الفتى الذهبي بالجائزة هذا الموسم، وقد حصل لاعب يونايتد رقم 10 على 80% من إجمالي أصوات الجماهير التي قامت بالتصويت على المواقع الرسمي للنادي.

وتفوق روني على الكولومبي أنطونيو فالينسيا الذي حصل على 15% والفرنسي باتريس إيفرا الذي حصل على 5% واحتلا المركزين الثاني والثالث.

وقد كانت كل العروض التي قدمها روني خلال نوفمبر/ تشرن الثاني إيجابية، ومن بين أهداف يونايتد خلال الشهر الماضي التي بلغت 11 هدفاً، وكان لروني دور بارز في تسعة أهداف منهم سواء من خلال التسجيل أو صناعة الأهداف.

هذا ويعتبر الهدفان اللذان أحرزهما روني في مباراتي فولهام وكارديف متوازنين مقارنة بالنواحي الأخرى في أدائه، لاسيما قيامه بخمس تمريرات حاسمة، إضافة بالطبع إلى معدل أدائه.

وأردف اللاعب: “لقد ركزت دائماً، ولحسن الحظ أن باقي الزملاء ينجحون في إنهاء الهجمات بطريقة ناجحة، فمن الرائع أن ترسل الكرة بطريقة متقنة داخل الصندوق وتجد الشخص الذي ينجح في ترجمة اللعبة إلى هدف، كما أننا نسعى كذلك للحفاظ على نظافة شباكنا، ويستلزم ذلك الأمر عودة المدافعين إلى الخلف من أجل تقديم يد العون خلال الكرات الثابتة.”

ومن الجدير بالذكر أن النجم الفائز بجائزة كل شهر في يونايتد يتبرع بالجائزة لجهات خيرية يختارها هو بنفسه، وقد اختار روني دار لرعاية الأطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث