مويس ينسى فضيحة زاها مع ابنته ويصفح عنه

مويس ينسى فضيحة زاها مع ابنته ويصفح عنه
المصدر: إرم- (خاص) من أحمد نبيل

كان اللاعب الذي يُعد أخر صفقات السير أليكس فيرغسون قد غاب عن جميع مشاركات الفريق في بطولة الدوري، على الرغم من مشاركته كأساسي في مباراة كأس الدرع الخيرية التي فاز بها يونايتد على حساب ويغان أتليتيك في ويمبلي خلال أغسطس/آب الماضي.

ويحرص المدير الفني بشدة على منح اللاعب الإنكليزي الدولي بعض الفرص، وكان قد قام بضمه إلى مقعد البدلاء في مباراة ساوثامبتون التي أقيمت مؤخراً.

وبالرغم من بعض الأقاويل التي ترددت في الآونة الأخيرة والمتعلقة باحتمال قيام يونايتد بإعارته خلال كانون الثاني/ يناير، فمن المتوقع أن يحصل لاعب الجناح على فرصته كاملة من أجل التألق ضمن صفوف يونايتد.

وقال مويس: “أعتقد أنه لم تُتح لنا الفرصة المناسبة بعد للدفع به بالطريقة التي سوف تنال رضاه، نحن لا نرغب في المغامرة به بصورة متسرعة، نريد أن نشركه في التوقيت المناسب، لقد قلت في وقت سابق أنني سوف أقيم الوضع خلال كانون الثاني/ يناير حيث كنت أرغب في العمل معه لمدة ستة أشهر.”

وكانت الصحف الإنكليزية قد أشارت إلى دخول زاها في علاقة بإبنة مدربه مويس الذي رفض منحه أي فرصة للمشاركة مع الفريق الأول منذ بداية الموسم، رغم أنه كان أحد أعمدة الفريق خلال المرحلة التحضيرية.

وأشارت كذلك إلى أنه تم ضبط زاها مع ابنة مويس في غرفة النوم، وهذا سبب في ضيق المدرب الاسكتلندي لذا فضل عليه آشلي يونج، ناني وأنطونيو فالنسيا في جميع المباريات التي خاضها منذ بداية الموسم سواء على الصعيد المحلي أو القاري.

وأضاف مويس للموقع الرسمي للنادي: “قد كنت أخطط بالفعل للدفع به لبعض الوقت خلال المباريات ولكن كثرة البدائل المتاحة لدينا في طرفي الملعب والمتمثلة في ناني، أنطونيو فالينسيا، أشلي يونج، عدنان يانوزاي وحتى شينجي كاغاوا تعني أننا متميزون في هذا المركز بشدة، ولا يعني عدم مشاركته أنه ارتكب أي خطأ، ولكن المشكلة تتعلق بالمسابقات الكبرى التي نخوضها وبالرغم من ذلك فسوف نحاول بكل تأكيد أن نشركه لبعض الوقت.”

الجدير بالذكر أن اللاعب القادم من كرستال بالاس في يناير/كانون الأول الماضي بمبلغ 15 مليون جنيه إسترليني قد نفى ارتباطه بابنه مويس بشكل قاطع وكذبها تماما عبر حسابه الخاص على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي حيث قال “هذه شائعات سخيفة، وأمور صبيانية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث