فيرغسون يسب بينيتيز في مذكراته

فيرغسون يسب بينيتيز في مذكراته

فيرغسون يسب بينيتيز في مذكراته

إرم – (خاص) من أحمد نبيل

قال السير أليكس فيرغسون عن المدير الفني الحالي لنابولي الإيطالي رفايل بينيتيز إنه “رجل سخيف” خلال مذكراته التي أطلقها منذ أيام، حيث سادت علاقة متوترة بين الرجلين التي دامت لست سنوات، تولى فيها بينيتيز تدريب ليفربول المنافس الأبرز حينها للشياطين الحمر، قبل أن يعود المدرب الإسباني إلى إنكلترا لتدريب تشيلسي لفترة قصيرة.

 

وأضاف فيرغسون: “كان مشهوراً عن بينيتيز بأنه يعشق السيطرة وذلك تحقق وأصبح حقيقة إبان فترة تدريبه لليفربول، فكان الخطأ الذي ارتكبه (بينيتيز) هو أنه حول التنافس بين الناديين إلى تنافس شخصي معي، حينها حققت النجاح.”

 

حيث أن في حزيران/يونيو 2004 أصبح بينيتيز مدرباً لليفربول، ولم يكن موسمه الأول مع الفريق ممتازاً حيث أنهى الفريق الموسم في المركز الخامس بفارق ثمانية وثلاثين نقطة عن تشيلسي البطل الذي أقصى ليفربول من كأس الأندية المحترفة، وخرج من كأس الاتحاد خالي الوفاض.

 

لكن اللقب الكبير الذي حققه رافا كان بطولة دوري أبطال أوروبا عام 2004، حيث لم يكن يتوقع أحد وصول ليفربول إلى النهائي الذي اقتنصه من ميلان الإيطالي.

 

يشار إلى أن بينيتيز لم يكن المدرب الوحيد لليفربول الذي نال انتقادات من فيرغسون في مذكراته، إذ وصف غرايم سونيس مدرب ليفربول في تسعينيات القرن الماضي بأنه “رجل جيد ولكن متهور”، وكما عرج على كيني دالغليش مدرب ليفربول السابق وقال عنه “عندما عاد إلى النادي في عام 2011، كان بمثابة تقليد شاحب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث