حكم سنغافوري يعترف بمساعدة منتخبين للتأهل لمونديال 2010

حكم سنغافوري يعترف بمساعدة منتخبين للتأهل لمونديال 2010
المصدر: إرم - (خاص) من نورالدين ميفراني

أصدر ويلسون راج برومال حكم سنغافوري معتقل في فلندا بتهمة التلاعب في نتائج المباريات، كتاباً يعترف خلاله بالتورط في التلاعب في نتائج لقاءات دولية وكان أبرزها المساهمة في تأهل منتخبي نيجيريا والهندوراس لكأس العالم 2010.

وكان الحكم السنغافوري قد اعتقل في فلندا وقضى حكماً بالسجن لمدة سنة، وأطلق سراحه لكن السلطات الفلندية أعادت اعتقاله في نيسان/أبريل بتهم جديدة وبطلب من السلطات القضائية السنغافورية.

وأعترف الحكم بإنشاء شركة للمراهنات الرياضية وتنظيم لقاءات دولية اشتغل من خلالها على التلاعب في نتائج لقاءات دولية ومساعدة بعض المنتخبات من خلال دفع رشاوي للاعبين والاتحادات الوطنية والاتفاق المسبق على تنظيم لقاءات ودية تشرف عليها شركته الخاصة.

وأعترف الحكم بمساعدة منتخبي الهوندوراس ونيجيريا على بلوغ كأس العالم 2010، وكانت النسور الخضر الأفارقة قد تأهلوا على حساب منتخب تونس بفارق الأهداف فقط.

وقال الحكم إنه قدم رشاوي للاعبين من منتخب الموزمبيق ليخسروا من نيجريا، ثم قدم لمنتخب الموزمبيق 100 ألف دولار لفرض التعادل أو هزم تونس وهو ما تم فعلاً، قبل أن تتأهل نيجيريا بفارق نقطة واحدة.

وستشكل الاعترافات الجديدة للحكم السنغافوري ضربة قوية للاتحاد الدولي لكرة القدم المطالب بفتح تحقيق في الموضوع ومعاقبة منتخبي نيجيريا والهندوراس في حال تم التأكد من تورطهما.

وينتظر الاتحاد التونسي لكرة القدم التوصل بنسخة من كتاب الحكم أو أي و ثيقة رسمية تؤكد تصريحاته لتقديم شكوى للاتحاد الأفريقي والاتحاد الدولي لكرة القدم ويطالب بفتح تحقيق في الموضوع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث