الحضور الجماهيري يتراجع بنسبة 6% في الملاعب الإيطالية

الحضور الجماهيري يتراجع بنسبة 6% في الملاعب الإيطالية

روما – أشار الاتحاد الإيطالي لكرة القدم الإثنين، إلى أن عدد المشجعين الذين يحضرون المباريات في ستادات البلاد قد تراجع بنسبة 6% بواقع 800 ألف مشجع خلال عام.

ومع تراجع شعبية كرة القدم الإيطالية لصالح نظيراتها في أوروبا، سلط التقرير السنوي للاتحاد الضوء على معاناة أخرى خارج الملعب.

ويقول التقرير أن 13 مليوناً و164671 مشجعاً حضروا مباريات في مسابقات دوري الدرجة الأولى والثانية والثالثة والرابعة في موسم 2011-2012، ثم تراجع الرقم إلى 12 مليوناً و328100 مشجع في الموسم التالي.

ويظهر هذا تراجعاً بواقع 836571 مشجعاً أو بنسبة 6.4 %.

واعتبر تهالك البنية التحتية والإجراءات المشددة في منح التذاكر بهدف التصدي لظاهرة العنف التي ضربت في مباريات كثيرة من الأسباب وراء تراجع الحضور الجماهيري.

وعلى عكس دول كانجلترا فإن مشجعي الأندية الإيطالية الكبرى يمكنهم أيضاً مشاهدة جميع مباريات فرقهم عبر التلفزيون.

وقال جيانكارلو ابيتي رئيس الاتحاد الإيطالي: “لا شك في أن حالة ستاداتنا من العوامل التي أدت للتراجع في الحضور.. لكننا لن ننسى أننا لا نزال في المركز الخامس على العالم بحساب متوسط الحضور الجماهيري”.

وحضر ثمانية ملايين و584596 مشجعاً مباريات الدرجة الأولى الموسم الماضي وكان هذا بارتفاع 2.7 % في أول ارتفاع لنسبة الحضور الجماهيري لكنه قد يكون بسبب الجماهيرية الكبيرة لفرق مثل تورينو وبيسكارا وسامبدوريا حين صعدت من دوري الدرجة الثانية التي تراجع متوسط الحضور فيها بنسبة 22.8 % الموسم الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث