دي روسي: بقائي في روما أفضل من الانتحار في يونايتد

دي روسي: بقائي في روما أفضل من الانتحار في يونايتد
المصدر: إرم - (خاص) من أحمد نبيل

تلقى دانييلي دي روسي البالغ من العمر 30 عاماً عرضاً الموسم الماضي للانتقال إلى صفوف حامل لقب البريميرليغ، لكن اللاعب فضل البقاء في النادي الذي لعب له منذ ظهوره مع الناشئين حتى الفريق الأول ولم يرحل عنه مطلقاً.

وقال دي روسي لصحيفة “كورييري ديللو سبورت” الإيطالية: “الحمد الله أنني لم انتقل إلى مانشستر يونايتد، وإلا لكنت انتحرت الآن”.

وحافظ روما على فارق النقاط الخمس التي تفصله عن الصدارة الإيطالية التي يحتلها يوفنتوس قبل استئناف المسابقة السبت، ولقاء الفريقين الأحد في قمة المرحلة الثامنة عشرة بعد انتهاء إجازة الأعياد.

وأضاف دي روسي: “الموسم الماضي لم أشعر بالراحة في الفريق، وعلاقتي بزملائي والجماهير لم تكن على ما يرام، وفكرت في الرحيل”.

وتبدو كلمات دي روسي في سياقها سعادة بقرار بقائه في روما أكثر من سعادته بعدم الانتقال ليونايتد الذي يعاني حالياً في الدوري الإنكليزي.

وخاض دي روسي 431 مباراة مع روما حتى الآن، ويعتبر ثاني لاعبي روما الحاليين في عدد المباريات التي خاضها مع الفريق عقب الأسطورة فرانشيسكو توتي.

الجدير بالذكر أن ديفيد مويس المدير الفني ليونايتد فضل التعاقد مع خط الوسط البلجيكي مروان فيلايني من إيفرتون مقابل 27.5 مليون جنيه استرليني في أخر أيام فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث