حكم نهائي إيطاليا وفرنسا لم يشاهد نطحة زيدان لماتيراتزي

المصدر: إرم – (خاص) من نورالدين ميفراني

تحدث الحكم الأرجنتيني هوراسيو إلزوندو الشهير لصحيفة بريطانية عن الحادث الذي شهده نهائي مونديال 2006 بين فرنسا وإيطاليا قضية نطحة النجم زين الدين زيدان للمدافع ماتيراتزي، والتي أصبحت أشهر حادثة تعرفها نهائيات كؤوس العالم.

وأكد الحكم الأرجنتيني حقيقة أساسية في الحوار، وأنه لم يشاهد نطحة زيدان لا هو ولا مساعديه، رغم أنه عرف أن هناك شيء ما وقع لكنه لم يعرف بالضبط ما حدث، وكان قريباً من عدم اتخاذ أي قرار و استكمال اللقاء.

وقال الحكم: “كل شي ء مر في السماعات، لأن حين سقط ماتيرزي على الأرض كانت الكرة في الملعب في مكان أخر، وكنت مركزاً عليها، ولم أشاهد أي شيء”.

وأضاف: “كانت لدي شكوك حول شيء وقع لكن لا أحد من الحكام المساعدين شاهد ما وقع”.

وجاء الإنقاذ من الحكم الرابع ومن السماعات وقال:” لم يشاهد أحد شيئاً، فجأة جاء صوت ميدينا مانتلاجيو الحكم الرابع في أذني هوراسيو هوراسيو رأيته ضربة قوية من زيدان على صدر ماتيراتزي”.

وحاول الحكم الأرجنتيني بخبرته الكبيرة إبعاد الجدل، ولم يذهب نحو الحكم الرابع حتى لا يثير الشكوك ولا الشبهات وشرح ما فعله بالضبط قائلاً: “ذهبت لرؤية داريو الحكم المساعد، كنت متأكداً أنه لم ير شيئاً، لأني لو ذهبت عند الحكم الرابع سيفهم الجميع أنه من رأى كل شيء، لكن طلبت منه التركيز فقط، عدت نحو زين الدين زيدان وأخرجت الورقة الحمراء لقد نوعاً من المرواغة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث