لماذا أزالت الدوحة تمثال نطحة زيدان من الكورنيش؟

لماذا أزالت الدوحة تمثال نطحة زيدان من الكورنيش؟

الدوحة – (خاص) من أحمد نبيل

بعد أقل من شهر على نصبه على كورنيش، قررت السلطات القطرية إزالة تمثال “نطحة زيدان” الشهيرة من موضعه.

وتمّ نصب التمثال المنحوت للفنان الفرنسي الجزائري الأصل، عادل عبد الصمد، تحت عنوان “نطحة رأس” وهي تحاكي ضرية الرأس الشهيرة لصانع ألعاب المنتخب الفرنسي السابق زين الدين زيدان، بمبادرة من إدارة برامج الفن العام التابعة لهيئة متاحف قطر.

وتجّسد المنحوتة البرونزية التي يبلغ طولها خمسة أمتار اللحظة التي أذهلت الجميع عندما قام زيدان “بنطح” اللاعب الإيطالي ماركو ماتيراتزي برأسه في نهائي كأس العالم للعام 2006، والتي كانت مباراته الأخيرة حيث طرد، وبعد دقائق فازت إيطاليا باللقب بركلات الترجيح.

وجاء قرار إزالة التمثال لأسباب دينية، إذ زادت الانتقادات للسلطات في قطر بسبب وضع تمثال بهذا الحجم في بلد محافظ بطبعه ويدين معظم سكانه بالإسلام الذي يحرّم التماثيل ومحاكاة البشر والحيوان من خلالها.

واضطرّ مسئولو المتحف القطري إلى نقل التمثال إلى المتحف العربي للفن الحديث، خوفاً من قيام أي شخص متشدد بالهجوم على التمثال لتحطيمه، ولامتصاص غضب رجال الدين المحافظين الذي أطلقوا حملة شرسة على التمثال.

وكان التمثال قد تم نقله من متحف “بومبيدو: في باريس إلى كورنيش قطر في وقت سابق من شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث