ليفاندوفسكي: سنفعلها مرة أخرى ونُبكي الإنكليز

ليفاندوفسكي: سنفعلها مرة أخرى ونُبكي الإنكليز

ليفاندوفسكي: سنفعلها مرة أخرى ونُبكي الإنكليز

 

القاهرة – (خاص) من أحمد نبيل

 

قال الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني إنه منتخب بلاده سوف يعكر صفو الجماهير الإنكليزية التي ستحتشد يوم الثلاثاء في استاد ويمبلي.

 

وأضاف ليفاندوفسكي: “نحن ندرك تماما أنه سيكون لدينا دعم مهم من عدد كبير من مشجعينا في ويمبلي، ومن المتوقع أن يساندنا نحو 20 ألف متفرج سيسببون إزعاجاً للإنكليز الذين قد يتجاوز عددهم 90 ألفاً”.

 

وانتهت مسيرة بولندا في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال البرازيل بخسارتها 1-0 أمام اوكرانيا يوم الجمعة الماضي، وقد أعلن ليفاندوفسكي أن بلاده كانت تستحق ما هو أفضل.

 

وأضاف نجم دورتموند: “قد لا تكون لدينا أي فرصة للوصول إلى نهائيات كأس العالم، ولكن سنلعب لفخرنا وفخر جماهيرنا وسوف نعكر صفوهم مثلما فعلنا من قبل في ويمبلي قبل 40 عاماً”.

 

وكانت بولندا قد تعادلت مع إنكلترا 1-1 على ملعب ويمبلي لتصعد إلى نهائيات كأس العالم 1974 ويودع الإنكليز التصفيات.

 

ومنح ذلك التعادل لبولندا بطاقة التأهل لكأس العالم للمرة الأولى منذ 1938 بعدما أطاحت بإنكلترا ثم احتلت المركز الثالث في نهائيات 1974.

 

وأردف ليفاندوفسكي: “نحن مدينون لجماهيرنا لإعطائهم شيئاً ليهتفوا مرة أخرى حول ملعب ويمبلي، ولو قدمنا مستوانا يوم الثلاثاء فإن المهمة لن تكون سهلة على إنكلترا”.

 

وتملك إنكلترا 19 نقطة في المجموعة الثامنة بفارق نقطة واحدة أمام أوكرانيا وهو ما يعني أن الفوز على بولندا في استاد ويمبلي اللندني سيمنح منتخب الأسود الثلاثة بطاقة التأهل المباشر.

 

وقد تكون بولندا بعيدة عن سباق التأهل بوجودها في المركز الرابع لكن وصولها إلى لندن لخوض المباراة الأخيرة في مرحلة المجموعات أعاد الى أذهان المشجعين الإنكليز ذكرى مؤلمة.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث