الخوف من”ايبولا” يقتحم ملاعب اليونان

الخوف من”ايبولا” يقتحم ملاعب اليونان
المصدر: إرم- من نورالدين ميفراني

تعرض لاعب فريق باس لاميا اليوناني السيراليوني جون كامارا لمعاملة سيئة من طرف فريقه، بعد عودته من لقاء منتخب بلاده أمام الكامرون ذهاباً وإياباً في تصفيات أمم إفريقيا 2015، حيث طالبه الفريق بعدم الحضور للتدريبات مدة أسبوعين أو ثلاثة، خوفاً من إصابته بفيروس “إيبولا “.

وحكى اللاعب ما تعرض له: “طلبوا مني عدم الحضور للتدريبات أو المشاركة في اللقاءات واقترحوا علي السفر لزيارة عائلتي خوفاً من إصابتي بفيروس “إيبولا ” لكوني ذهبت للعب في إفريقيا”.

وأضاف الدولي السيراليوني: “حين كنت في المنتخب كنا نتلقى عناية طبية دائمة ويتم فحصنا ومراقبة حرارة الجسم يومياً، واقترحت على فريقي إجراء فحوصات طبية للتأكد من عدم إصابتي بالمرض”.

وتعتبر سيراليون من البلدان المتضررة من “أبيولا”، رفقة غينيا وليبيريا، لكن منتخبها يلعب لقاءاته خارج أرضه، تطبيقاً لقرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وحاول رئيس الفريق اليوناني بانورياس بابايونو التخفيف من حدة الخبر قائلاً: “طلبنا من اللاعب أن يستريح يومين أو ثلاثة وفي الأسبوع القادم سيشارك مع بعد لقاءانا القادم في الدوري”.

وجاءت خطوة الفريق اليوناني تنفيذاً لقرارات وزارة الصحة اليونانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث