الهند تخطف نجوم الكرة

الهند تخطف نجوم الكرة
المصدر: إرم- من أحمد نبيل

لا يمكن لأي متابع لكرة القدم قبل سنوات التصور أن يتحول الدوري الهندي إلى بطولة جاذبة لكبار النجوم الذين لعبوا لمصلحة أندية أوروبية عملاقة في السابق، ليخطف الدوري الهندي بذلك الأضواء من دوريات الصين ودول الخليج العربي.

يشهد الدوري الهندي هذا الموسم مشاركة مجموعة من النجوم مثل اليساندرو ديل بييرو وروبرت بيريس وولويس جارسيا وفريدريك ليونبرغ فضلا عن نيكولا انيلكا الذي كان يلعب في الصين.

لماذا الهند؟

حينما تصبح الهند مقصد للنجوم الكبار الذين يرفضون فكرة الاعتزال ويريدون الاستمرار في الملعب ولكن على مستوى أقل بعيداً عن القارة الأوروبية العجوز، يجب أن يكون وراء ذلك مقابل مادي مناسب قادر على جذب هذه الكوكبة من النجوم للرحيل إلى شرق آسيا.

فالبطولة التي انطلقت الأحد تقام لأول مرة تحت رعاية مجموعة من الشركات الهندية الكبرى التي ترغب في جذب أنظار جماهير كرة القدم للابتعاد ولو قليلا عن “الكريكيت”، اللعبة الشعبية في البلد النووية.

وتحولت الأندية الهندية إلى ملكية شركات خاصة تسعى بكل قوة لتحقيق الربح ، ولن يتحقق ذلك بدون نجوم يتم التعاقد معهم مقابل مبالغ مالية كبيرة.

لكن هذه المبالغ لن تضيع هباء، إذ شهد ما يقرب من 110 آلاف متفرج المباراة الافتتاحية للبطولة بين فريقي اتليتكو دي كلكتا وبومباي سيتي اف سي اللذين ينتميان إلى إثنين من الوكالات الثماني المؤسسة للبطولة التي ستقام خلال الفترة ما بين شهري تشرين أول/أكتوبر الجاري حتى كانون أول/ديسمبر المقبل.

والساحرة المستديرة كانت لعبة شعبية في الهند في ظل وجود بعض الأندية والبطولات القديمة مثل كأس دوراند التي يعود تاريخها إلى 100 عام.

وفازت البلد الكبير بميداليتين ذهبيتين في كرة القدم بدورة الألعاب الآسيوية (آسياد) في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، وأحرز منتخبها المركز الرابع في دورة الألعاب الأولمبية عام 1956، قبل تراجع اللعبة أمام الكريكيت.

كبار النجوم

الدوري الهندي لكرة القدم يقام على غرار دوري الكريكيت، إذ تضم قائمة كل فريق لاعباً دولياً واحداً على الأقل بالإضافة إلى سبعة لاعبين أجانب و14 لاعباً محلياً.

انيلكا هو أحدث النجوم المنضمين للدوري الهندي، إذ يلعب مهاجم المنتخب الفرنسي ونادي تشيلسي الإنكليزي فى نادي مومباي سيتي، حيث أعلن المهاجم الدولي السابق أنه يشعر بإثارة كبيرة باللعب في الهند.

وسبق لانليكا اللعب لمصلحة أندية باريس سان جيرمان الفرنسي وارسنال الانكليزي وريال مدريد إلى جانب تشيلسي، ولم ينضم اللاعب الفرنسي إلى أي أندية منذ رحيله عن صفوف ويست برومويتش البيون الإنجليزي في وقت سابق من هذا العام.

وانضم أنيلكا بذلك لكوكبة كبيرة من النجوم الذين انضموا هذا الموسم إلى أندية الدوري الهندي التي تدفع رواتب عالية، إذ سبقه ديل بييرو والفرنسيين ديفيد تريزيغيه وروبرت بيريس، ونجح نادي جوا في تعيين الأسطورة البرازيلي زيكو مدرباً له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث