غوارديولا غاضب بعد الهزيمة في أمريكا

غوارديولا غاضب بعد الهزيمة في أمريكا

واشنطن – استبد الغضب بالإسباني بيب غوارديولا مدرب بايرن ميونخ بطل ألمانيا ولم يصافح نظيره كاليب بورتر بعد أن خسر فريقه المليء بالنجوم أمام فريق نجوم الدوري الأمريكي لكرة القدم 2-1 في مباراة ودية أقيمت في بورتلاند بولاية اوريجون الأمريكية.

واكتفى غوارديولا بالإشارة لبورتر وكان واضحاً أنه غاضب بسبب بعض الالتحامات التي قام بها لاعبو الدوري الأمريكي في مواجهة لاعبيه.

وبشكل سريع صافح غوارديولا طاقم التحكيم واختفى من المشهد إلى داخل النفق.

وجاءت النتيجة في غير صالح بايرن ميونخ رغم الهدف الرائع الذي تقدم به بطل ألمانيا في الشوط الأول والذي حمل توقيع لاعبه البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

وأحرز ليفاندوفسكي هدفه من كرة قوية مباشرة من خارج منطقة الجزاء استقرت في أعلى شباك الحارس نيك ريماندو الذي لم يتسن له فعل أي شيء لانقاذ مرماه.

لكن الفريق الأمريكي رد بهدف عل نفس القدر من الروعة في الدقيقة 51 حمل توقيع لاعبه البديل برادلي رايت فيليبس الذي أرسل كرة قوة بيسراه إلى الزاوية البعيدة من نحو 20 متراً.

وبعد ذلك أضاف لاندون دونوفان هدف الفوز لفريق النجوم الأمريكي في الدقيقة 70 عندما سدد كرة بالقدم اليمنى من مسافة عشرة أمتار.

وبدأ معظم لاعبي الصف الأول في بايرن المباراة على مقاعد البدلاء، وكانت هذه سادس مباراة إعدادية للفريق البافاري استعداداً للموسم الجديد.

وفي الدقيقة 79 شارك أربعة من لاعبي المنتخب الألماني الفائز بكأس العالم كبدلاء دفعة واحدة وهم باستيان شفاينشتايغر وفيليب لام وتوماس مولر وماريو غوتزه رغم أن شفاينشتايغر خرج من المباراة قبل نهايتها بعد التحام قوى مع لاعب منافس ربما كان السبب في إثارة غضب غوارديولا.

وفي الدقيقة 86 شارك الهولندي آرين روبن بديلاً لينهي فريقه المباراة بتشكيلة شبه مختلفة عن البداية تماماً.

وعن الالتحامات قال دونوفان: “أتفهم رغبته في عدم إصابة لاعبيه، ليست هذه أفضل التحامات كما أنها ليست أسوأ التحامات أراها وأمل ألا يكون شفاينشتايغر أصيب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث