ريفر بليت يحرز لقب الدوري الأرجنتيني

ريفر بليت يحرز لقب الدوري الأرجنتيني

بيونس آيرس – أحرز القائد فرناندو كافيناجي هدفين ليقود ريفر بليت لانتصار ساحق 5-0 على كويلمس والفوز بلقبه الـ35 في الدوري الأرجنتيني لكرة القدم وسط جماهير متحمسة باستاد مونومنتال الأحد.

وفاز ريفر بمسابقة النصف الثاني من الموسم – وهي واحدة من بطولتي دوري في الموسم الواحد – بفارق خمس نقاط عن بوكا جونيورز واستوديانتس وجودوي كروز الذين تقاسموا المركز الثاني.

ولم يخسر ريفر في مبارياته السبع الأخيرة وحقق انتصاره الثامن على التوالي بملعبه حيث كان مستواه هناك حاسما في مسيرته.

وتقدم بوكا للمركز الثاني بفضل انتصاره الخامس على التوالي عندما فاز 1-0 على جيمناسيا لابلاتا. وخسر استوديانتس 2-1 أمام مضيفه تيجري وفاز جودوي كروز 2-1 على ريسنغ كلوب في ميندوزا.

وتقدم ريفر في الدقيقة العاشرة عندما تابع كافيناجي كرة مرتدة بتسديدة في سقف المرمى بعد أن تصدى الحارس والتر بنيتز لتسديدة كارلوس كاربونيرو.

وواصل ريفر صاحب الأرض تفوقه في الدقيقة 25 عندما لمس قلب الدفاع جوناثان ميدانا الكرة برأسه لتمر أمام المرمى وتصل للظهير الايمن جابرييل ميركادو الذي وضعها في الشباك بضربة رأس محرزا هدفه الثاني في مباراتين.

وقال ميركادو للصحفيين بعد مراسم التتويج: “أظهر الفريق شخصية رائعة.. نضغط دائما على منافسينا. الفوز (2-1) خارج ملعبنا على بوكا كان نقطة التحول وشعرنا أن بوسعنا المنافسة على اللقب.”

وأضاف ميركادو المنضم لتشكيلة الأرجنتين المبدئية لكأس العالم التي تضم 30 لاعباً “إذا استبعدت (من التشكيلة النهائية المكونة من 23 لاعبا) سأشعر بالفخر والامتنان على وضعي في الاعتبار.”

وأحرز لاعب الوسط المدافع كريستيان ليديسما هدفاً ثالثاً رائعاً في الدقيقة 63 بتسديدة من 30 مترا وجعل كافيناجي النتيجة 4-0 بعد سبع دقائق أخرى عقب تمريرة بينية مثالية من تيوفيلو جوتيريز.

وتوج جوتيريز مهاجم منتخب كولومبيا الذي سيشارك في كأس العالم أداء ريفر وأنهى هجمة مرتدة في الوقت المحتسب بدل الضائع بالهدف الخامس بعد تمريرة من صانع اللعب مانويل لانتسيني.

وهذا ثامن لقب لرامون دياز كمدرب لريفر وهو رقم قياسي. ويقضي دياز فترته الثالثة في تدريب ريفر الذي تألق معه كمهاجم في ثمانينات القرن الماضي.

كما أنه أول لقب لريفر في الدوري منذ 2008 عندما كان دييغو سيميوني – الذي نال فريقه أتلتيكو مدريد لقب الدوري الإسباني السبت – مدربا له وسيساعد في تضميد جراح هبوط العملاق الأرجنتيني لأول مرة من الدرجة الأولى قبل ثلاث سنوات.

وكان استوديانتس في المركز الثاني ولديه فرصة في انتزاع اللقب قبل الجولة الأخيرة من المباريات لكنه لم ينجح في منح قائده المخضرم خوان سيباستيان فيرون لقباً قبل الاعتزال.

وضمن جودوي كروز بفوزه على ريسنغ البقاء في الدرجة الأولى بعدما اقترب من الهبوط الذي يتحدد بمتوسط نقاط الفرق على مدار ثلاثة مواسم.

وسيلتقي أتلتيكو رفائيلا – الفائز 2-1 على مضيفه آرسنال – مع كولون الذي سجل هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليهزم أوليمبو بالنتيجة نفسها في جولة فاصلة لتفادي الهبوط الأربعاء، بعد تساويهما في متوسط النقاط على مدار المواسم الثلاثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث