آثار الإجهاد تظهر على يوفنتوس المتصدر

آثار الإجهاد تظهر على يوفنتوس المتصدر

روما – بدأت آثار الموسم الطويل تظهر على يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، ويتوقع أن تزداد الأمور صعوبة أمامه مع خوضه ثماني مباريات على الأقل خلال 30 يوماً المقبلة.

وبدا يوفنتوس، الأحد، بعيداً عن تألقه في يناير/كانون الثاني الماضي بعد فوزه بصعوبة في مباراة متوترة بهدف دون رد على كاتانيا فريق القاع.

وكان لاعب الوسط أرتورو فيدال الذي خاض مباراته 43 هذا الموسم من بين اللاعبين الذين عانوا لتقديم الأداء المعهود وربما يثير ذلك مشاعر القلق في نفوس مسؤولي منتخب تشيلي قبل المشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل في يونيو/حزيران.

ويبدو أن كأس الأندية الأوروبية الذي زادت جولاته قد ضاعفت من مشاكل يوفنتوس الذي افتقر إلى العمق الذي يتميز به باقي المنافسين من القارة.

ورغم أنه يتفوق في الصدارة بفارق 14 نقطة على روما ويتجه بقوة لنيل اللقب للموسم الثالث على التوالي إلا أن المؤشرات تقول إنه سيعاني في المراحل الأخيرة من الدوري مقارنة ببدايته القوية.

وقال المدرب انطونيو كونتي قبل مباراة فريقه على أرضه بعد الأربعاء أمام بارما “كأس الأندية الأوروبية تجبرنا على خوض مباراة كل ثلاثة أيام ونحتاج إلى الظهور بأفضل صورة ممكنة في كل مرة.”

وتابع “نرغب في التقدم في المسابقة وسنعمل على الاستفادة القصوى من كافة مواردنا.”

واستطرد “نحن في موقف صعب بسبب الإصابات ومشاركة نفس الأسماء في كل مباراة لكني اعتمد على كتيبة من الأبطال واللاعبين المميزين.”

وفاز يوفنتوس بأربع من آخر خمس مباريات خاضها بفارق هدف وحيد وتم الأمر في مناسبتين عن طريق ركلات اندريا بيرلو الحرة المميزة بينما انتهت المباراة الخامسة بالتعادل 1-1 مع فيورنتينا.

وتختلف هذه الصورة عن بداية الموسم حينما كان يوفنتوس يفوز بالثلاثة أو أربعة أهداف في المباراة الواحدة.

ويعاني يوفنتوس حالياً من قائمة طويلة من الإصابات مثل ثنائي الدفاع اندريا بارزالي وانجيلو اوجبونا وثنائي الوسط كلاوديو ماركيسيو وفيدريكو بيلوسو والمهاجم ميركو فوتشينيتش.

وسيتواصل جدول يوفنتوس المزدجم أمام بارما تليها زيارة إلى نابولي صاحب المركز الثالث الأحد المقبل.

وسيحل بعدها النادي الايطالي الوحيد الذي لا يزال يلعب في مسابقة أوروبية ضيفاً على أولمبيك ليون الفرنسي في ذهاب دور الثمانية لكأس الأندية الأوروبية في الثالث من إبريل/نيسان.

وقال كونتي “تتبقى تسع مباريات في الدوري الإيطالي ولذلك سنحاول اللعب بتوازن للمحافظة على طاقتنا.”

ونادي بارما بقيادة المدرب روبرتو دونادوني الذي يحتل المركز الخامس ولم يخسر في آخر 17 مباراة له في الدوري من الفرق التي يمكن أن يتعثر يوفنتوس أمامها.

ويستضيف روما صاحب المركز الثاني برصيد 64 نقطة منافسه تورينو الثلاثاء، ويتجه روما للفوز بلقب الوصيف والحصول على البطاقة المباشرة الأخرى لدوري الأبطال الموسم المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث