روماريو: بلاتر لص وفالكه مبتز

روماريو: بلاتر لص وفالكه مبتز

إرم – (خاص) من نورالدين ميفراني

شنّ النجم البرازيلي السابق روماريو هجوماً نارياً على الاتحاد الدولي لكرة القدم ورئيسه السويسري جوزيف بلاتر وأمينه العالم جيروم فالكه واتهمهما بمحاولة الإستحواذ على كل مداخيل المونديال القادم في البرازيل.

وقال روماريو في حوار مع شبكة تلفزيون برازيلية: “لا يجب أن نتتظر أي شيء من الفيفا في ظل وجود “اللص ” بلاتر و”المبتز” فالكه، فهم يحاولون الاستحواذ على كل أرباح ومداخيل المونديال”.

وانتقد أفضل لاعب في مونديال 1994 من خلال لجنة الرياضة في البرلمان البرازيلي الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد البرازيلي لكرة القدم واتهمهم بمحاولة الإغتناء من المونديال وعدم استفادة البلد من أرباحه.

وقال روماريو عن فالكه: “هذا السيد نشيد به ونستقبله مع العلم أنه صرّح سابقاً أنّ العالم سيعرف أسوأ مونديال في البرازيل، إنه شخص ابتزازي سبق أن أقيل من منصبه لكنه بقي فيه لكونه ابتز رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم اللص بلاتير”.

وأضاف متحدثاً عن الاتحاد البرازيلي: “بعض أعضاء الاتحاد سيصبحون أغنياء بفضل المونديال والضحية هو البلد”.

واعتبر روماريو أنّ نفقات الحكومة لتنظيم المونديال كانت كبيرة واعتبر أنّ البرازيل سيكون الخاسر الأكبر من تنظيم المونديال باستثناء فوزه ببناء ملاعب ستفيد اللعبة الأشهر في البلد.

و عتبر روماريو (48 سنة) من أشد المعارضين لتنظيم المونديال والمساندين للإنتفاضات الشعبية المناهضة وهو عضو في البرلمان الفيدرالي البرازيلي ويستعد لدخول الإنتخابات القادمة، لكنه مع ذلك طالب البرازيليين بدعم المنتخب للفوز باللقب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث