بالوتيلي: أريد أن أكون طبيعيا

بالوتيلي: أريد أن أكون طبيعيا
المصدر: إرم - (خاص) من أحمد نبيل

كتب الدولي الإيطالي البالغ من العمر 23 عاماَ رسالة مفتوحة إلى برنامج “فيريسيمو” التليفزيوني شاكياً من تلاشي إحساسه بالحرية في إيطاليا، عكس ما كان عليه في إنكلترا حينما كان لاعباً في مانشستر سيتي قبل عودته لبلاده واللعب لميلان.

وقال بالوتيلي: “الوقت الحالي يمثل قمة الفوضى خاصة بالنسبة لي، فشخصية عامة مثلي كل كلمة تخرج من لسانها يجب أن تكون في موضعها الصحيح، وهذا ليس ما يحدث في الخارج، فهناك سبب أكيد لاختياري ضمن أكثير 100 شخصية تأثيراً في العالم وفقاً لمجلة تايم، وأنا أعلم أني رجل محظوظ بسبب شهرتي لكن في بعض الأحيان أتمنى لو كنت إنسانياً عادياً، مشجع لميلان فقط”.

وسخر مهاجم ميلان من العدل في بلاده، بعدما رفض القاضي الرياضي توقيع أية عقوبة على مدافع كاتانيا سبولي الذي وجه إهانات عنصرية لبالوتيلي خلال مباراة الفريقين الأحد الماضي.

وكان مدافع كاتانيا قد وصف اللاعب الإيطالي صاحب الأصول الغانية بلفظ “زنجي قذر” بعد إحدى الكرات المشتركة بينهما بحسب زعم بالوتيلي.

ولم توقع المحكمة الرياضية عقوبات على سبولي، بسبب عدم توافر دليل “فيديو” لإثبات صحة ما قاله سوبر ماريو، وهو ما أغضب اللاعب صاحب البشرة السمراء لينشر تغريدة “ساخرة” في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر يقول فيها: “لحسن الحظ هناك عدالة في هذا البلد”.

وفي حوار مع مجلة “بوني نوتزي” اعترف بالوتيلي بأنه ليس دبلوماسياً، موضحاً: “أنا لست دبلوماسياً، وأتصرف بطبيعتي وما يخطر ببالي أقوله دون مشاكل، فأنا لا أحكم على الشخصيات التي أمامي وأتعامل معها، وأريد الأخرين أن يفعلوا نفس الشيء”.

وأضاف: “كل ما يمكني فعله عندما أخطأ أن اعتذر وأقول أنا أسف، لأنني أعرف ما هو صحيح وما هو ليس كذلك، وبالعودة للماضي فقد أخطأت عندما ألقيت قميص إنتر ميلان على الأرض، فهناك أشياء كثيرة تغيرت في شخصيتي وأسعى إلى مواصلة التحسن”.

وعن وجهة نظره في نتائج الفريق الأخيرة قال بالوتيلي: “لقد حان وقت العودة للانتصارات والعودة للقمة، فأنا أريد أن أكون قائداً في الفريق، فقد حان وقت تسجيل الأهداف دون توقف”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث