الأهلي والجزيرة في نهائي كأس المحترفين

أبوظبي – حافظ الأهلي على سعيه نحو ثلاثية محلية من الألقاب بعدما سجل له المهاجم البرازيلي البديل سياو هدفاً في الوقت المحتسب بدل الضائع ليفوز 1-0 على الشارقة ويتأهل لنهائي كأس المحترفين الاماراتية لكرة القدم السبت.

وقبل ذلك استفاد الجزيرة من هدف مماثل في نهاية الوقت بدل الضائع ليتعادل 2-2 مع الظفرة قبل أن يفوز 4-2 بركلات الترجيح ويحجز مكانه في النهائي.

وبدا الأهلي بعيداً عن مستواه بعدما خاض مباراة مرهقة ضد السد القطري في دوري أبطال آسيا في منتصف الأسبوع الماضي حين غادر سياو الملعب مصابا في وقت مبكر.

وبدأ سياو اللقاء على مقاعد البدلاء في الشارقة واشترك في الدقيقة 58 في محاولة من المدرب كوزمين اولاريو – الذي واصل مشاهدة فريقه من المدرجات بسبب ايقافه الطويل – لبث الحياة في فريقه.

وطالب الأهلي باحتساب ركلة جزاء في بداية الشوط الثاني بسبب اعاقة من شاهين عبد الرحمن مدافع الشارقة للمهاجم البرازيلي جرافيتي لكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

واقترب الأهلي من التسجيل في الدقيقة 87 عندما ارتقى جرافيتي – الهداف السابق لدوري الدرجة الأولى الالماني – أعلى من المدافعين ليقابل برأسه كرة ماجد حسن العرضية إلا أنها اخطأت المرمى بقليل.

وبدا أن الأمور ستصبح أصعب على الأهلي في اللحظات الأخيرة حين طرد لاعبه عبد العزيز صنقور في الدقيقة 89 بسبب مخالفة عنيفة ضد البرازيلي فيليبي جابرييل لاعب وسط الشارقة.

لكن قبل نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع أرسل لويس خيمنيز تمريرة رائعة وضعت سياو في موقف انفراد وسدد المهاجم البرازيلي بهدوء في الشباك محرزا هدف الفوز.

ويستطيع الأهلي انهاء الموسم بثلاثة ألقاب محلية إذ يتصدر ترتيب الدوري بفارق ست نقاط عن أقرب ملاحقيه قبل سبع مباريات على نهاية الموسم كما بلغ نهائي كأس رئيس الامارات حيث سيواجه العين في مايو/أيار القادم.

وفي الظفرة كان صاحب الأرض متقدماً 2-1 حتى الدقيقة التاسعة من الوقت المحتسب بدل الضائع حين سجل المغربي عبد العزيز برادة الهدف الثاني للجزيرة. وتوقف اللعب لنحو سبع دقائق في بداية الشوط الثاني بسبب اصابة حارس الظفرة محمد علي غلوم الذي غادر الملعب ليشترك عبد الله سلطان بدلاً منه.

وفاجأ الظفرة منافسه بهدف مبكر عن طريق البرازيلي روجيريو في الدقيقة التاسعة وانتظر الجزيرة المرهق جراء المنافسة في دوري أبطال آسيا حتى الدقيقة 67 ليدرك التعادل عن طريق عبد الله موسى بتسديدة من عند حافة منطقة الجزاء.

وتقدم الظفرة مجدداً في الدقيقة 77 عبر مهاجمه السنغالي ماكيتي ديوب الذي استغل تمريرة عرضية من بندر محمد.

وكاد ديوب أن يقتل المباراة إلا أن تسديدته الرائعة من مسافة بعيدة ارتدت من العارضة قبل لحظات من هدف التعادل لبرادة.

ركلات الجزاء بين الظفرة والجزيرة:

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث