من ينقذ موسمه بحمل كأس رئيس الإمارات.. الوحدة أم النصر؟

من ينقذ موسمه بحمل كأس رئيس الإمارات.. الوحدة أم النصر؟

سيكون ملعب “مدينة زايد” مسرحاً لموقعة كروية مثيرة مساء الجمعة بين الوحدة والنصر في نهائي كأس رئيس الإمارات وهي ختام لموسم كروي ساخن عاشته الكرة الإماراتية.

ولا شك أن الوحدة والنصر يملكان التاريخ والطموح لتقديم مباراة في غاية القوة والإثارة وحسم اللقب بعد أن فاز فريق الجزيرة بلقب الدوري كما أن الأهلي حسم لقب كأس الخليج العربي ببراعة.

ويرصد “إرم نيوز” في التقرير الآتي أبرز ملامح موقعة الوحدة والنصر في نهائي كأس رئيس الإمارات.. فإلى السطور التالية:

لقب جديد وتذكرة أبطال آسيا

يسعى الفريقان إلى تحقيق لقب يرضي طموحات جماهيره خاصة أن كل فريق خرج خالي الوفاض من الموسم بعد ضياع لقب الدوري والكأس.

وحقق النصر لقب كأس رئيس الإمارات من ذي قبل 4 مرات الأعوام 1985 و1986 و1989 وحصد الوحدة لقب كأس الرئيس مرة وحيدة العام 2000.

ويبقى هناك صراع آخر عنوانه الحصول على تذكرة التأهل لدوري أبطال آسيا في الموسم الجديد.

التاريخ يتحدث

ويقول التاريخ كلمته قبل لقاء الوحدة والنصر في نهائي كأس رئيس الإمارات.

وتحمل مباراة الجمعة رقم 66 في تاريخ لقاءات الفريقين والتي تشهد تفوقاً للوحدة بينما فاز النصر في آخر مواجهة بثلاثية دون رد ليكسر سلسلة غياب انتصاراته على الوحدة منذ العام 2012.

وفاز الوحدة 3 مرات في آخر 5 مباريات أمام النصر وتعادل مرة وخسر مرة.

أسلحة الوحدة

يعوّل المدرب المكسيكي خافيير آجيري المدير الفني لفريق الوحدة الإماراتي على العديد من الأسلحة لمساعدته على عبور لقاء النصر وتحقيق اللقب.

ويبقى على رأس هذه الأسلحة المهاجم الأرجنتيني القناص سباستيان تيغالي فهو اللاعب الذي سجل 24 هدفاً في الموسم الحالي مع الوحدة وأبرز نجومه.

ويلعب المجري دسودزاك دوراً محورياً في بناء هجمات الوحدة في تشكيلة المدرب أغيري الذي أراح أغلب عناصر تشكيلته الأساسية في ختام الدوري أمام الشباب.

ويغيب اللاعب فالديفيا بينما يعوّل الوحدة على قدرات المخضرم إسماعيل مطر صاحب الخبرات الطويلة، وأكد طارق مصطفى مدرب الفجيرة الإماراتي السابق لـ”إرم نيوز” أن الوحدة فريق منظم ولديه نزعة هجومية ولكن الأخطاء الدفاعية تمثل أزمة بالنسبة له.

وأضاف: ” مطر ودسودزاك وتيغالي مثلث مرعب على المستوى الهجومي ومعهم فالديفيا الغائب عن لقاء النصر ولكن عناصر الخبرة المتوافرة لدى الوحدة تمنحه الأفضلية”.

أوراق النصر

في المقابل، يعتمد النصر بقيادة مديره الفني الروماني دان بيترسكو على روح جماعية وتنظيم دفاعي كما يرى طارق مصطفى الذي تحدث قائلاً: ” النصر أيضًا فريق منظم ويميل للكرة الدفاعية ولكنه يملك لاعباً من أفضل المواهب الكروية في الدوري الإماراتي وهو عبد العزيز برادة”.

وأضاف: ” تابعته كثيراً هو لاعب مغربي متميز وكانت له تجربة في خيتافي الإسباني وهو العقل المفكر للنصر وإيقافه يقلص قدرات الفريق”.

وتتجه الأنظار للمهاجم فاندرلي الذي حصل على أحقية المشاركة بعد انتهاء أزمة جواز السفر الأندونيسي المزور وهو ما يزيد قوة النصر هجومياً.